غرائب

Wisata

Budaya

Kuliner

Kerajaan

بحري

Suku

الهاون الاسرائيلي ماكمات Makmat 160mm



صناعة المدافع فى إسرائيل تقوم بها شركة سولتام وهي شركة ناجحة وتصميماتها ممتازة سواء فى الهاونات أو الهاوتزرات أو المدافع الميدانية.. دائما ماكانت هناك شراكة بين سولتام وشركة تامبيلا الفنلندية (جزء من شركة باتريا القابضة حاليا).

فالتصميمات تتم بشكل مشترك وتتولي تامبيلا البيع للدول المحترمة فى أوربا وآسيا وربما بعض الدول العربية بينما سولتام تبيع للأنظمة العسكرية والديكتاتورية المغضوب عليها غربيا سواء فى أمريكا الجنوبية أو أفريقيا.


ميزة فنلندا كصناعة عسكرية أنها إحتفظت بعلاقات متوازنة بين أمريكا والإتحاد السوفيتي فهي تملك دبابات شرقية مثل التي 72 والتي 55 وأقتنت مقاتلات غربية مثل الهورنيت وفى جميع الأحول تتخلل صفقاتها العسكرية نقل واسع للتكنولوجيا مثلا الإتحاد السوفيتي أعطي فنلندا رخصة إنتاج الكلاشنكوف تحت إسم فالميت ثم باعت التصميم لإسرائيل فظهرت الجليل التي إنتقلت كتصميم لعدة دول بداية من جنوب إفريقيات تحت إسم R-4
سولتام مثلا أنتجت الهاون K-6 بتعاون مع تامبيلا ثم باعته للولايات المتحدة التي باعته لدول كثيرة منها دول عربية 
وهو أفضل هاون غربي مقطور عيار 120 ملم حتي الآن..

نترك حديث الذكريات ونعود للماكمات 160.

إسرائيل كانت تريد هاون ثقيل يعادل أو يفوق الهاون السوفيتي العريق M1943 عيار 160 ملم واللذي حصلت عدة دول عربية عليه منذ صفقة الأسلحة التشيكية 1955 مع مصر
ورغم أنه تصميم الحرب العالمية الثانية لكن كان سلاح ناجح وموثوق وضرباته مؤذية للغاية فدانة تزن 40 كجم يمكن أن تسبب كوارث ..


فوجدت أمامها الهاون الفنلندي الرائع Tampella 160-mm فرغم أنه يزن 1700 كجم يعني يزيد عن ال M1943 بحوالي نصف طن إلا أن مداه يبلغ ضعف مدي الهاون السوفيتي (9600 للهاون الفنلندي مقابل 5100 للسوفيتي).


مقطع الهاون الروسي M1943 نلاحظ عملية التلقيم من المؤخرة (الجسر).
https://www.youtube.com/watch?v=mtaEKUSKqRA


ورغم تماثل وزن القذيفة إلا أن الفنلنديين برعوا فى تصميم قذائف متشظية رائعة تجعل من حياة المشاة المتخندقة جحيم فعلا خصوصا مع الطابات التقاربية اللتي صنعتها إسرائيل.


أيضا هناك ميزات خاصة بالتصميم الفنلندي فالتلقيم يتم من الفوهة يتم إنزال الفوهة بشكل نصف آلي ثم التلقيم ثم العودة لوضع التصويب .


وبما أن القاعدة مثبتة بإحكام على الأرض يتم تحريك السبطانة بواسطة العجلات 360 درجة ثم فرملتها وبدأ الرمي يعني عمليا يحقق رمي أدق وأسرع من الروسي خصوصا عند تغيير إتجاه الرمي .


صورة الهاون الفنلندي 
http://www.riv.co.nz/rnza/hist/mortar/fig37.jpg
طبعا إسرائيل لم تكتفي بصناعته برخصة فقررت إضافة لمستها فنتيجة لمدي المدفع الكبير اللذي يناهز مدي الهاوتزرات فقررت أن تصنع منه نسخة ذاتية الحركة فالجمع بين المدي الطويل والحركية يجعل منه قطعة مدفعية ممتازة تضيف الكثير من الدعم الناري للفرق المدرعة.


وبما ان إسرائيل كانت تملك أسطول كبير من دبابات شيرمان المتقادمة والتي أصبحت سلاح غير مناسب للمعارك الحديثة بمعايير الستينات (رغم التحديثات المتتالية وإضافة محرك ديزل وتغيير المدفع الرئيسي).


فقررت إستغلال شاسيه الشيرمان كمنصة للهاون 160 ملم وكان إختيارا ذكيا فرد الفعل القوي جدا للهاون يجعله مدمر لأنظمة التعليق فى المدرعات لكن سوست الشيرمان ستتحمل طبعا (راجعوا موضوعنا السابق عن أنظمة التعليق) .


السوفيت عندما صنعوا نسخة ذاتية الحركة من الهاون 240 مم تحت إسم تولبان جعلوا الهاون تركيبة خارجية ترتكز على الأرض فى وضع الرماية فرد الفعل يمتص مباشرة بواسطة التربة .


الهاون السوفيتي فى وضع الحركة
https://upload.wikimedia.org/…/240-mm_self-propelled_mortar…
الهاون السوفيتي فى وضع الرمي 
https://upload.wikimedia.org/wikiped…/…/d/da/2S4_Tyulpan.jpg


لكن هذا يضيع الكثير من الوقت الثمين فى عملية الإعداد للرماية ثم عملية الإخلاء
لكن تصميم الشيرمان الحاملة للهاون مرن جدا فبمجرد التوقف تبدأ الرماية وبنهاية الرماية تبدأ عملية الإنسحاب تطبيقا لمبدأ الرمي الحديث الرمي ثم التحرك مباشرة.








محمد الغوري

القطار المدرع كاريينا اكسبريس


مع بداية حرب البلقان عام 1991 بدأت المليشيات الصربية بتحويل أحد قطارات الشحن الى عربة موت ودمار متنقلة.. تحرق كل ما يصادفها بفعل القوة النارية الكبيرة التي زود بها..

قام الصرب بتدريع عربات الشحن في القطار من خلال تزويدها بطبقة أولى من الفولاذ سمكها 8 ملم وطبقة أخرى سمكها 6 ملم ويوجد فاصل بين لوحي الفولاذ يتراوح بين 30-50 ملم معبأ بالرمال.. وهذه العربات تجر بواسطة قاطرة ديزل من انتاج جينرال موترز طراز JZ 664-013..

......
أما تسليح القطار فكان عبارة عن:
العربة الاولى بعد القاطرة مسلحة بدبابة ام-18 هيلكات أمريكية من الحرب العالمية الثانية مزودة بمدفع رئيسي عيار 76 ملم .. وفوق البرج رشاش ثقيل ام-2 براوننج عيار 12.7 ملم .. وفي الجزء الخلفي من العربة تتموضع راجمتي صواريخ عيار 57 ملم..



في مقدمة العربة الثانية يتموضع رشاش مضاد للطائرات طراز ام-55 يوغوسلافي الصنع عيار 20 ملم وهو ثلاثي السبطانة ويملك معدل نيران يبلغ 2250 طلقة/دقيقة.. ومداه الاقصى في حالة الرمي الافقي 5000 متر تقريبا.. وفي منتصف العربة تم وضع رشاش ألماني من الحرب العالمية الثانية طراز فلاك-30 عيار 20 ملم.. وفي مؤخر العربة رشاش عيار 12.7 ملم.

اما العربة الثالثة فقد زودت بمنصة لاطلاق صواريخ مالوتكا الموجهة المضادة للدروع.. وخلف المنصة وضع مدفع رشاش سويدي من انتاج شركة بوفورز طراز ال-60 عيار 40 ملم مداه 7000 متر.. وخلفه مباشرة رشاش 12.7 ملم..


احتوى القطار ايضا على عربات مؤونة ومعيشة .. والعربة الاخيرة زودت بـ مدفع هاون عيار 120 ملم وهاوتزر عيار 120 ملم ايضا...

كل العربات سلحت برشاشات 12.7 ملم والمزاغل برشاشات 7.62 ملم وذلك لتغطية النقاط الميتة حول العربات.

.........

طوال سنوات الحرب شارك القطار في مهاجمة القوات الكرواتية والبوسنية على حد سواء.. حيث شارك في عملية السيطرة على مطار زيمونيك ودمر مستودعات ذخيرة للكروات قرب زادار .. كما شارك في مهاجمة الدفاعات الكرواتية على طول ساحل البحر الادرياتيكي .. كما قدم الدعم الناري للقوات الصربية التي تحاصر قرية بيهاتش..

عام 1994 انتقل القطار لمهاجمة القوات البوسنية قرب جبال ريبيكا غلافيكا حيث تعرضت عربة صواريخ المالوتكا لاصابة بصاروخ مالوتكا بوسني تسبب بتدمير المنصات ورشاش مضاد للطائرات..

ومع نهاية الحرب قام طاقمه بتدميره حيث أسقطوه في أحد الاودية العميقة.. لتنتهي بذلك قصة كاريينا اكسبريس ..





لـيـوبـارد

كتاب التوازن العسكري إصدار 2015 وإصدار 2016 أي The Military Balance 2015-2016



 الكتاب يزيد عن 500 صفحة ويحتوي علي التالي :

Editor’s Introduction
Chapter 1, Part I: Armoured fighting vehicles: renewed relevance; technological progress
Chapter 1, Part II: China’s ballistic missiles: more systems; improved designs
Chapter 1, Part III: Deterrence in cyberspace
Chapter 2: Comparative defence statistics
Chapter 3: North America
Chapter 4: Europe
Chapter 5: Russia-Eurasia
Chapter 6: Asia
Chapter 7: Middle East and North Africa
Chapter 8: Latin America and the Caribbean
Chapter 9: Sub-Saharan Africa
Chapter 10: Country comparisons - commitments, force levels and economics
Explanatory Notes
Reference

 

الكتاب موجود بصيغة PDF بحجم 200 ميجا بايت

رابط التحميل
DEPOSTFILE



لتحميل إصدار   2015  وهو يحتوي على التالي

Editor’s Introduction

 Chapter 1, Part I: Directed energy weapons: finally coming of age
Chapter 1, Part II: Military space systems: US ambitions to secure space
Chapter 1, Part III: Hybrid warfare: challenge and response
Chapter 2: Comparative defence statistics
Chapter 3: North America
Chapter 4: Europe
Chapter 5: Russia and Eurasia
Chapter 6: Asia
Chapter 7: Middle East
Chapter 8: Latin America
Chapter 9: Sub-Saharan Africa
Chapter 10: Country comparisons - commitments, force levels and economics
Explanatory Notes
Reference

وهو أيضا بصيغة  PDF ويقع بحجم 198ميجا

رابط التحميل 

قراءة ممتعة 
#محمد_الغوري


 




التوجيه السلبي ومبدأ العمل


التوجيه السلبي passive homing هو نمط قيادة ذاتي تتبناه العديد من الصواريخ الحديثة الموجهة المضادة للدروع ، حيث يتميز بكونه مستقل ولا يحتاج لمصدر توجيه خارجي external guidance . إذ يتشابه نمط التوجيه هذا مع نمط التوجيه نصف النشيط في كونه يستقبل فقط الإشارات ولا يمكنه إرسالها .

 الذخيرة التي تستخدم هذا النمط في التوجيه تنقسم إلى نوعين مميزين ، فهي إما تعتمد على نوع من أنواع الطاقة الصادرة والمنبعثة عن ذات الهدف يلتقطها مجس السلاح الخاص (يطلق عليها مصطلح مقتفيات البقع الساخنة hot spots أو الباحثين عن الحرارة heat seekers،

أو النوع الآخر الذي يعتمد على صورة حرارية للهدف يقوم باحث القذيفة باكتسابها وتخزينها في ذاكرته ، ثم الإطباق عليها وتعقبها قبل عملية الإطلاق ((LOBL ، وكما هو الحال في بعض المنظومات الصاروخية الحديثة كالأمريكي المضاد للدروع Javelin .

وبشكل عام تعمل الكثير من منظومات التوجيه السلبي الحديثة في توجيهها على التقاط الإشارة الحرارية heat signature التي يقوم باحث الأشعة تحت الحمراء بتعقبها ورصدها . حيث يتم استقبال الإشارات الصادرة عن الهدف ومن ثم تمريرها لقسم السيطرة control section في منظومة السلاح ، الذي بدوره يقوم بحساب زاوية الهجوم الصحيحة correct angle واعتراض الهدف عن طريق التحكم ميكانيكياً بزعانف أو أجنحة التوجيه .

 البواحث السلبية عالية الأداء في الحزم المرئية وتحت الحمراء تميل إلى أن تكون متأثرة وحساسة sensitive إلى الإشعاع الناتج عن الهدف والخلفية المحيطة ، وتحتاج في الحقيقة لمعالجة الإشارات المستلمة لتمييز الهدف .

تعمل الأنواع الأخرى للباحث السلبي ببساطة كجهاز قياس لكثافة طاقة الإشعاع الكهرومغناطيسي radiometers ، فهي حساسة فقط إلى إشعاعات الهدف نفسه (سواء كانت تحت الحمراء أو مليمتريه أو حرارية أو رادارية) . مميزات نمط التوجيه السلبي تتمثل في الاستقلالية والتحرر عن منصة الإطلاق بعد رمي القذيفة (ماعدا في الحالات الخاصة واستخدام التوجيه التلفزيوني) ومقاومة الإجراءات المضادة النشيطة . في حين يتمثل عيبها وضررها الرئيس في اعتمادها غالباً على مستوى الكثافة المنخفض low intensity level للإشعاع الصادر عن الهدف ، والذي بدوره يحدد مجال وأبعاد الكشف والاكتساب .

 تتعدد أمثلة الأسلحة المضادة للدروع التي تستخدم هذه التقنية في التوجيه ، ربما كان أبرزها الذخيرة الفرعية الأمريكية SADARM والألمانية SMART . علماً أن هناك نوع آخر من التوجيه السلبي سبق الإشارة إليه ، يعتمد التوجيه البصري واكتساب الصورة الحرارية للهدف وليس الإطباق على الإشارات الحرارية الصادرة عنه . هذه الأنظمة تعتمد على توافر وحدة معالجة صور Processing images تتبع باحث التصوير العامل بالأشعة تحت الحمراء ، وكما هو الحال في المنظومة الصاروخية الأمريكية Javelin ، الإسرائيلية Spike-MR والهندية Nag وغيرهم العديد .

منقول.... مدونة أنور الشراد العسكرية

القاذف الاسرائيلي B-300



قاذف صاروخي عديم الارتداد من انتاج شركة الصناعات العسكرية الاسرائيلية دخل الخدمة في الجيش الصهيوني عام 1980.. وصدر الى عدد من الدول أبرزها أذربيجان والولايات المتحدة وتشيلي واستونيا والهند والمكسيك وسنغافورة وسيريلانكا.. كما اشترك في العديد من العمليات العسكرية والحروب الصهيونية ..

يتكون القاذف من جزئين:
الجزء الأمامي وهو القاذف ويحتوي على منظومة الزناد ومقبض أمامي ومسند للكتف وقاعدة ثنائية الارجل لوضعية الانبطاح اضافة الى فريضة وشعيرة للتصويب التقليدي كما في هذا الجزء يتم تركيب المنظار النهاري أو منظار الرؤية الليلية.
الجزء الخلفي هو القذيفة.. أو بمعنى أدق الحاوية التي تحوي القذيفة عيار 82 ملم.. وتأتي بثلاثة أنواع .. عند وصل الجزء الامامي مع الجزء الخلفي يصبح القاذف جاهز للاستخدام.. ويتم اختيار القذيفة المناسبة لنوع الهدف المراد تدميره.

أنواع القذائف المستخدمة:
1- قذيفة ام كي-1 مضادة للدروع وزنها 4.5 كجم وتستطيع اختراق 400 ملم. سرعتها 270 متر/ثانية ومزودة بثمانية زعانف لمزيد من الاستقرار.
2- قذيفة ام كي-2 مضادة للدروع وزنها 5 كجم قادرة على اختراق 550 ملم.
3- قذيفة HEFT مضادة للتحصينات وزنها 5 كجم تخترق 150 ملم من الباطون ثم تنفجر داخله بفعل صاعق تأخيري.

المواصفات العامة:طول القاذف بدون القذيفة: 81 سم.
طول القاذف بعد تركيب القذيفة: 144 سم.
العيار: 82 ملم.
وزن القاذف بدون قذيفة: 3.65 كجم.
المدى المؤثر: 400 متر.

ليوبارد

ذخيــــرة متعــــددة الأغــــراض مــــع الجنــــود الــــروس فــــي سوريــــا !!


في تاريخ 17 مارس 2016 عرض تنظيم الدولة الإسلامية مجموعة تجهيزات عسكرية قال إنها تخص أحد المستشارين الروس military advisor في سوريا والذي قتل خلال المعارك قرب تدمر (المدينة تحت سيطرة التنظيم منذ شهر مايو العام 2015) .

 طبيعة التجهيزات تشير إلى أن القتيل كان من وحدات العمليات الخاصة الروسية special operations forces ، حيث لوحظ وجود ذخيرة فردية متعددة الاغراض عادة ما تكون ضمن تسليح هذه الوحدات . هذه الذخيرة التي تم تبنيها من قبل القوات الروسية العام 2007 ويرمز لها اختصاراً MIB ، يمكن استخدامها كقنبلة يدوية بحيث ترمى بعيدا نحو مواضع العدو ، أو كلغم مضاد للأفراد يترك على السطح مع خاصية التشظية والتجزؤ في كلا الحالات (دائرة تشظية قاتلة يبلغ نصف قطرها 20 م) .

 يبلغ وزن هذه الذخيرة 830 غرام (80 غرام متفجرات من نوع A-IX-1) ، وعند استخدامها كقنبلة يدوية فإنها تعمل مع صمام تأخيري delay fuze لزمن 3-5 ثانية قبل أن تنفجر .

أما عند استخدامها كلغم مضاد للأفراد ، فإنها إما أن توضع باليد أو ترمى بعيدا في الإتجاه المقصود ، وبعد زمن تأخير لنحو 60-120 ثانية فإنها تنشط بحيث تنخفض الأشرطة الخمسة المثقبة على الغلاف الخارجي نحو الأسفل لتثبت جسم القذيفة على الأرض . عندها تطلق الذخيرة عدد أربعة أسلاك إعثار tripwires يبلغ طول كل منها عشرة أمتار بحيث يحدث الإنفجار عند إقلاق أو شد أي من هذه الأسلاك .

 الذخيرة MIB مجهزة بمؤقت للتدمير الذاتي self-destruct timer يعمل لنحو 3-100 ساعة حسب الإختيار ، بالإضافة لخاصية التحييد الذاتي self-neutralization بعد مرور 120 يوم . قطر الذخيرة يبلغ 61.5 ملم ، وارتفاعها 170 ملم . 




منقول... مدونة أنور الشراد العسكرية

بندقية الاقتحام HK G-11


بندقية اقتحام الية المانية الصنع من تصميم شركة هكلر أند كوخ الألمانية و تم إنتاج بواسطة شركة Gesellschaft für Hülsenlose Gewehrsysteme و التي تعتبر إندماجا من عدة شركات متخصصة في صناعة الأسلحة الخفيفة و تم إنشاؤها في أواخر الستينيات من القرن الماضي لهذا الغرض مخصوص.

و تعود جذور هذا السلاح لعام 1967م حينما قرر الناتو إدخال سلاح فردي خفيف بعيار أصغر من العيار المعتمد وقتها (5.56مم) و تقدمت ثلاث شركات للمناقصة (شركة فن فال البلجيكية و هكلر أند كوخ الألمانية و أخري أمريكية) و لكن سرعان ما فقد الناتو إهتمامه بالمشروع و لكن حكومة ألمانيا الغربية صممت علي مواصلة المشروع.

يمتاز هذا السلاح الفردي بعدة ميزات هامة تجعله مختلف عن غيره من انواع الرشاشات الفردية الخفيفة الاخرى وهي ان مخزن هذا السلاح يركب بوضع افقي في الجزء العلوي من البندقية وليس بوضع عمودي كبقية الانواع الاخرى ( وهو الوضع التقليدي الذي تركب به مخازن الذخيرة عادة ) كما تمتاز ذخيرة هذا الرشاش بعدم وجود ظرف للطلقة لاحتواء المادة الدافعة حيث تكون المادة الدافعة لطلقة هذا الرشاش على شكل جسم صلب محيط بالمقذوف من الخلف وعند الرمي تنفجر هذه المادة وتعمل على دفع واطلاق المقذوف ومن ثمة الاختفاء نتيجة تحولها الى غازات وهو الامر الذي يؤدي الى عدم خروج ظروف معدنية فارغة من الاقسام الميكانيكية للرشاش عند الرمى كما يحصل في الانواع الاخرى من الاسلحة الرشاشة!

الهدف من الترتيبات الهندسية سابقة الذكر هو تقليل وزن الرشاش وتقليل حجمه وجعله ذو شكل مدمج وذلك لجعل حمله والرمي به اسهل وادق ولجعل امكانية المناورة به افضل لاسيما في الاماكن الضيقة مثل العربات المدرعة او المباني في حالة خوض قتال شوارع او قتال مدن.

المواصفات العامة:الطول: 750مم
الوزن: 3.6 كجم فارغة
معدل الرمي: قد تصل ل 460/دقيقة
سرعة الفوهة: 930م/ث
المدي المؤثر: 400م
الخزنة: تسع ل40 طلقة.

الدكتور

الصاروخ الايراني المضاد للدبابات طوفان-3


كما نعرف أن الطوفان هو نسخة إيرانية من التاو الامريكي اللذي إستوردته فى عهد الشاة وكانت تقوم بتصنيع نموذجه الأقدمBGM-71A برخصة تحت إسم طوفان 1ثم أكملت صناعة مكوناته بإستخدام الهندسة العكسية لتصنع طوفان 2 وهي نسخة غير مرخصة من BGM-71C.

طبعا ظهرت أجيال جديدة من التاو وكانت إيران تحاول تقليدها وإن كانت قدرات النسخة الإيرانية دائما تتخلف عن التاو الأمريكي.. فظهر صاروخ قائم وطوفان 5 .


أمريكا أدخلت الجيل الأخير من التاو BGM-71F (TOW-2B) منذ عقدين تقريبا وهو صاروخ مزود بخاصية الهجوم السقفي لمزيد من الفاعلية ضد الدروع وهو مزود بمستشعرين ليزري ومغناطيسي يقوم المستشعر المغناطيسي بتحديد كتلة المعدن المكونة لدروع الدبابة لينفجر فوقها مطلقا خارق مشكل إنفجاريا EFP يخترق المنطقة الضعيفة عادة فى سقف الدبابات.


المستشعر الليزري دوره تحسس العقبات فى مسار الطيران .


الطوفان 3 يملك رأس حربي أحادية عكس التاو2 بي مزدوجة كما أن قطرها أصغر وبالتالي عمق الإختراق وتأثيره أقل من التاو وربما يجد صعوبة فى تجاوز الدرع السقفي لأى دبابة حديثة .


الإيرانيين أفصحوا أن عمق الإختراق يقدر بنحو80 ملم فى الصلب وهو كافي لضرب أى مدرعة وحتي الدبابات القديمة فى الجيل الأول والثاني.




البيانات:نظام التوجيه:سلكي نصف آلي (ساكلوس)
الطول: 1.16 متر
الوزن: 19.1 كجم
القطر الكلي: 150 ملم
المدي نهارا: 3,500 متر
المدي ليلا: 2,500 متر
متوسط السرعة: 240 متر/ثانية 
السرعة القصوي :310 متر/ثانية
قطر الرأس الحربي: 128 مم
وزن الرأس الحربي : 1.7 كجم
عمق الإختراق : 80 ملم فى الصلب RHA.


محمد_الغوري

المقاتلة الروسية ميج-23


هي مقاتلة سوفيتية ذات أجنحة متحركة (حيث كانت تلك هي الموضة في سبعينيات القرن الماضي) و تنتمي لمقاتلات الجيل الثالث ( اي أنها تمتلك رادارا و صواريخ بقدرة ضرب خلف مدي الرؤية كما أنها تستطيع قصف الأهداف الأرضية بمساعدة الرادار).
كانت الشهيرة ميج-21 مقاتلة سريعة عالية المناورة و لكنها تكيزت بالكثير مم العيوب .... نصف قطر قتالي متواضع جدا (لا يزيد علي 300كم في أفضل الأحوال).... حمولة أسلحة متواضعة حيث تحمل بين 2-4 صواريخ جو-جو و طبعا لا تستطيع أداء مهام القصف الأرضي. أي اننا نتحدث عن مقاتلة سوفيتية بمواصفات قريبة من مواصفات الإف-4 فانتوم الأمريكية.

و أختار السوفيت تصميم يحمل أجنحة متحركة بحث تستطيع المقاتلة الإقلاع و الهبوط علي الممرات القصيرة و تستطيع في نفس الوقت الوصل لسرعات عالية بمعدل تسارع جيد ... طبعا كان تأثير مقاتلتي الإف-111 و الإف-4 الأمريكيتين علي المصممين و المصنعين السوفيت واضحا جليا.

طارت للمرة الأولي في 1967م و دخلت الخدمة رسميا في 1970م بعد بناء 8 بروتوتايب (من ضمنهم نسختين أرضيتين) ..... عادة تحتاج اي مقاتلة جديدة بين 6-8 نسخ اولية تجريبية قبل دخول مرحلة الإنتاج الكمي.

ملحوظة جانبية: المقاتلة المصرية حلوان/القاهرة 300 تم بناء 4 نسخ أولية منها من ضمنها نسخة أرضية أي أننا كنا أنهينا حوالي 60% من المشروع قبل أن نوقفه في 1969م!!!!

كما تم تطوير صاروخ جو-جو جديد لهذه المقاتلة خصيصا بدلا من الصاروخ المتواضع كيه-13 أتول و هو الأر-60 .... فتميز الأر-60 عن الكيه-13 بمداه الأبعد (5كم مقابل 2كم للكيه-13) كما تميز أيضا بقدرة المقاتلة علي إطلاقه أثناء القيام بمناورات عنيفة 9 جي حيث كان سابقه لا يمكن إصابة هدفه إلا أثناء مناورة لا تزيد علي 2جي.

التاريخ القتالي:تمتلك الميج-23 تاريخا قتاليا كبيرا حيث شاركت مع (سوريا) و (ليبيا) و (العراق) و (كوبا) و (أثيوبيا) و (الهند) في المنازعات التي جرت وقتها مع (سوريا).

كانت أول مشاركة فعلية للميج-23 علي الجبهة السورية ضد الكيان الصهيوني حيث صدر (الإتحاد السوفيتي) أول مقاتلتي ميج-23 لسوريا في 14 اكتوبر 1973م (أثناء الحرب) و لكن بسبب الإختلاف الشديد بين الميج-21 و الميج-23 من حيث وجود الرادار و أنظمة الأفيونكس و التعقيد في القيادة لم تستطع (سوريا) الدفع بتلك المقاتلات في الحرب حيث لم تصبح جاهزة فعليا للخدمة إلا ببداية 1974م..

و في ابريل 1974م و مع تجدد الإشتباكات علي الجبهة السورية مرة أخري دخلت المي-23 الخدمة و إستطاع طيار سوري الإشتباك مع ثلاثة مقاتلات إسرائيلية من طراز إف-4 فانتوم و أسقط إثنتين بصواريخ الأر-60 و هم بالإجهاز علي الثالثة في إشتباك جوي و لكن صاروخ سام-3 سوري أسقطه بالخطأ.

و بسبب هذا النجاح الكبير طلبت (سوريا) دفعة عاجلة من مقاتلات الميج-23 شملت 48 مقاتلة و تم تسليمهم بحلول 1978م.

و بين 1982-1985 إشتبكت الميج-23 السورية مع مقاتلات سلاح الجو الصهيوني كثيرا (ايه-4 و إف-16 و إف-15) و طبقا للمزاعم السورية خسرت سورية في هذه الإشتباكات 11 مقاتلة من هذا الطراز مقابل إسقاط 2 أيه-4 و 6 إف-16 و 3 إف-15 ..... طبقا للمزاعم الصهونية لا يعترفون سوي بسقوط السكاي هوك و إصابة إحدي مقاتلات الإف-15 إصابة بالغة في حرب البقيع.

و طبعا كان للميج-23 دورا كبيرا في الثورة السورية فقصفت المدن السورية (خاصة حلب و ريفها و أدلب و ريفها) كثيرا جدا كما قام جيش الإسلام بإسقاط مقاتلة ميج-23 بصاروخ أوسا كما قامت مقاتلة إف-16 تركية بإسقاط ميج-23 سورية بصاروخ امرام قرب الحدود التركية بزعم إختراق الحدود 
مع ليبيا.

و شاركت أيضا في المنازعات الحدودية بين مصر و ليبيا في 1977م حيث تواجهت الميج-21 المصرية و الميج-23 الليبية أكثر من مرة و إستطاع الطيارون المصريون أصحاب الخبرة الكبيرة في محاربة أبناء صهيون و قتها التفوق بمقاتلات الميج-21 القديمة علي الميج-23 الليبية الحديثة و إنتهت المواجهات 2:0 لصالح الميج-21 المصرية .... كما تواجهت مقاتلتي إف-14 أمريكيتين مع 2 ميج-23 ليبيتين فوق خليج سدرا في 1989م و إنتهت النتيجة لصالح مقاتلات التومكات.

مع العراق.. شاركت أيضا في الحرب العراقية-الإيرانية بقوة حيث كان الجيش العراقي يطمح في أن تكون الميج-23 ندا قويا للإف-14 تومكات و هو ما لم يحدث طبعا .... فمن ضمن مئات المواجهات التي جرت بين المقاتلتين نجد أن النتيجة طبقا للمصادر العراقية كانت 22:1 (نعم خسارة 22 ميج-23 مقابل إسقاط إف-14 واحدة) و طباق للمصادر الإيرانية فالنتيجة 58:0 !!!!!!
و شاركت ايضا في غزو الكويت و يقال ان الدفاع الجوي الكويتي إستطاع إسقاط مقاتلة من هذا الطراز بواسطة صاروخ هوك للدفاع الجوي .... و أثناء حرب التحرير تواجهت الإف-15 مع الميج-23 كثيرا و كانت النتيجة 8:0 لصالح الإف-15 بالطبع.

مع (كوبا).. و تواجهت الميج-23 الكوبية و الميراج أف-1 الجنوب أفريقية كثيرا فوق أنجولا بين 1982-1988م (نعم قامت حرب كبري بين جنوب أفريقية و كوبا بتاعت بحر الكاريبي بسبب أنجولا في تلك الفترة) و بسبب العقوبات الغربية علي جنوب أفريقية و التي لم تكن تستطيع الحصول علي صواريخ الأر-550 (ماجيك) وقتها و قطع الغيار اللازمة كانت الإنتصارات لصالح الميج-23 دائما ..... هناك علي الأقل ثلاث إسقاطات مؤكدة لمقاتلات ميراج أف-1 جنوب أفريقية مقابل عدم خسارة اي ميج-23 ... طبعا لا ننسي المهارة الفائقة التي كان طيارو (كوبا) يتميزون بها.

مع (الإتحاد السوفيتي).. كما شاركت في العمليات السوفيتية في (أفغانستان) سواء مع الحكومة الأفغانية العميلة أو مع (الإتحاد السوفيتي) نفسه و إشتبكت مع الإف-16 الباكستانية أكثر من مرة و كانت النتيجة إصابتين مؤكدتين للإف-16 الباكستانية مقابل إصابة غير مؤكدة للميج-23.

تم إنتاج حوالي 5000 مقاتلة من هذا الطراز و كان هناك الكثير من الأنواه أفضلها الميج-23 MLD العاملة في (سوريا) و (بلغاريا) و التي تمتاز بأفيونكس متطور و أجهزة RWR حديثة و قدرة أعلي علي المناورة بالإضافة إلي دمج الصاروخ الرائع أر-73 عليها.

كما تم إنتاج مقاتلة جديدة تحت اسم ميج-27 إستعملت نفس هيكل الميج-23 و لكن تم نزع الرادار في الأنف و وضع مكانه كاميرا تليفزيونية و جهاتز رؤية حراري و تستعمل تلك المقاتلة في مهام القصف الأرضي فقط.

المواصفات العامة:الطاقم: 1
الطول:16.7متر
العرض(باع الاجنحة):13.97 متر ( عند بسط الاجنحة الى الخارج)
الارتفاع:4.82متر
الوزن (فارغ):9595كجم
الوزن(محملة):15700كجم
المحرك: 1 تربوجيت R-35-300 يولد 127 كيلونيوتن بإستعمال الحارق اللاحق
السرعة القصوى : 2445 كيلومتر/ساعة ( 2.32 ماخ)
معدل التسلق : 240 متر/ثانية
المدى القتالي : 1150 كيلومتر ب6 صواريخ ار-60 و أقصي مدي حوالي 2800كم
ارتفاع التحليق الاقصى : 18500متر

التسليح:تمتلك الميج-23 6 نقاط تعليق خارجية تستطيع حمل 3000كجم من الأسلحة بالإضافة إلي مدفع GSH-23L عيار 23مم ب200 طلقة.

الدكتور

نظام الدفاع الجوي قصير المدى ستارستريك


  ينتمي الستار ستريك لفئة المانباد أو أنظمة الدفاع الجوي قصيرة المدي جدا VSHORAD و رغم أن هذا النظام نظريا ينتمي لنفس فئة الستنجر الأمريكي و الإجلا الروسي إلا أنه مختلف عنهم من حيث طريقة العمل و الأوقع أنه يقع بجوار السويدي RBS-70 في فئة أعلي قليلا من الأنظمة سابقة الذكر و هو برأيي أفضل نظام مانباد علي الساحة حاليا.

  تعود جذور المشروع لأوائل الثمانينيات حينما ارادت (بريطانيا) نظام دفاع جوي قصير مصاحب للوحدات البرية و سهل الإستعمال و تم توقيع عقد مشترك بين شركتي British Aeropsace (BAe) و شركة Short missile systems الأيرلندية و دخل الصاروخ الخدمة في 1997م و يعتبر أسرع صاروخا في فئته حيث يطير بسرعة 1250م/ث أي حوالي 4 ماخ كما أن مدي النسخ الجديدة منه يزيد علي 7كم و إرتفاع أكبر من 5كم مما يجعله من الأفضل إن لم يكن الأفضل في فئته.

و في 2001 أصبحت شركة Short missile systems جزءا من (طاليس) و تم توقيع عقد معها لتطويره و قامت بتزويده بنظام IFF و تطوير نسخو جديدة منه عرفت باسم ستارستريك2 لم يتم الإفصاح عن كامل إمكانياتها.

كما يمكن دمج الصاروخ علي نظام التصويب الخاص بطاليس (رابيدرينجر) و الذي يمتاز بكاميرا حرارية و كاميرا تليفزيونية قادرة علي إكتشاف الأهداف من 15كم و نظام تتبع أوتوماتيكي و نظم إتصال حديثة بمراكز القيادة .... و تمتاز منظومة التصويب هذه بأنه يمكن دمجها علي أي عربة بسهولة حيث أنه صغيرة و لا يزيد وزنها علي 500كجم.

الصاروخ يكون في أنبوب محكم الإغلاق و يعمل بالوقود الصلب علي مرحلتين المرحلة الأولي تحترق كاملة داخل الأنبوب و تدفع الصاروخ للخارج حتي بعد 400م حيث تعمل المرحلة الثانية كي يكون لهيب إحتراق الوقود الصاروخي بعيد عن المطلق .... و بعد بدء إحتراق وقود المرحلة الثانية تنفصل ثلاث سهام صاروخية مصنوعة من التانجستن يبلغ طول كل سهم منهم 39سم و قطره 22مم و وزنه 900جرام و يحمل راسا متفجرة وزنها 450جرام (نصف كيلو تقريبا) و تعمل بالتوجيه الليزري و تستطيع إصابة هدف مناور 9جي علي مسافات أبعد من 7كم حيث يتم تفجير الرأس المتفجرة بواسطة طبة إصطدام.


المواصفات العامة:الطول: 1.39م
الوزن: 14كجم
المدي: 300-7000م
السرعة: 1250م/ث أو 4 ماخ.


المميزات الخاصة بالنظام:كثيرة اهمها:

- أنه لا يعمل بالتوجيه الراداري أو الحراري مما يعني أن معظم الوسائل الدفاعية الخاصة بالمقاتلات الحديثة من تشويش إليكتروني و حراري لا محل لها من الإعراب هنا.

- يمتلك ثلاثة رؤوس مما يعني فرصة أكبر لإصابة الهدف.

- ينطلق بسرعة 4 ماخ مما يعني قدرته علي إصابة أسرع المقاتلات او الطائرات بدون طيار كما أن السرعة الكبيرة تعطي النظام قوة حركية كبيرة مما يجعل إستخدامه ضد المدرعات ممكن نظريا .... فهو يعطي نفس قوة مدفع عيار 40مم.


العيوب:- يمكن التشويش عليه بواسطة الدخان مثل اي صاروخ موجه بالليزر.
- الصاروخ يعتمد علي دقة و مستوي الرامي عكس الصواريخ الأخري فلابد أن يحتفظ الرامي بالهدف في مرمي بصره حتي الإصابة مثل الصواريخ المضادة للدبابات التي تعمل بالsalcos.

- أما العيب الرئيسي فهو أن النظام لا يتمتع سوي بطبة تفجير و ليس طبة إقتراب أي أن الصاروخ لم ينفجر إلا لو إرتطم بالهدف مباشرة عكس معظم أنظمة الصواريخ الأرض-جو و الجو-جو و التي تنفجر بمجرد الإقتراب من الهدف.

النظام يعمل في (بريطانيا) و (تايلاند) و (جنوب أفريقيا) و (أندونيسيا) و (ماليزيا) .

النظام يتمتع بمرونة كبيرة حيث قامت (بوينج) بدمجه علي طائرات الهيليكوبتر من طراز (اباتشي) كصاروخ جو-جو و أن كان لم يحقق أي نجاحا تسويقيا كما يمكن وضعه علي القطع البحرية للدفاع الجوي البحري القريب و يعمل كسلاح CIWS و يمكن حمله بواسطة المشاة العاديين و يمكن دمجه علي العربات المدرعة.

الدكتور

الأسلحة المدهشة pdf


ملف بصيغة pdf يتناول جزء من أهم الأسلحة النازية الرهيبة في الحرب العالمية الثانية والتي سبقت عصرها وكانت فاتحة لما جاء بعدها ..


يتضمن الملف شرح مفصل لتاريخ نشأة أول صاروخ باليستي وأول صاروخ عابر للقارات وأول صاروخ حراري وأول صاروخ جو-جو وأول رشاش هجومي وأول منظار ليلي وأول صاروخ أرض-جو.. كما يتناول الملف بالتفصيل الية عمل كل مما سبق ومكيانكيتها وتاريخها القتالي ومصيرها النهائي..



كل ما ورد في الملف هو من اعداد أخونا عباس بن فرناس.. ويمكنكم اعتباره الجزء الأول من سلسلة الاسلحة المدهشة الى حين جهوزية باقي السلسلة..



حجم الملف 2.46 ميجا بايت فقط.

عدد الصفحات 34 صفحة.


رابط لتحميل الملف من موقع 4Shared





رابط التحميل من موقع ميديا فاير





رابط التحميل من مركز الخليج

مناظير الرؤية الليلية pdf


ملف حصري بصيغة pdf من اعداد الأدمن عباس بن فرناس ويتناول شرح مفصل لأجيال مناظير الرؤية الليلية وألية عملها..

حجم الملف 1.47 ميجابايت فقط.

عدد الصفحات 15 فقط.



رابط تحميل الملف من موقع ميديا فاير





رابط تحميل الملف من موقع 4shared






رابط التحميل من مركز الخليج