غرائب

Wisata

Budaya

Kuliner

Kerajaan

بحري

Suku

سلاح الدعم الناري PAW-20


فى حجم بندقية هجومية لكن يطلق ذخائر متفجرة عيار 20 ملم ..من إنتاج شركة دينيل فى جنوب إفريقيا وتصميم توني نيوفيتو ..

السلاح مصمم ليقدم إسناد ناري قوي لجماعات المشاة وهو دور الرشاش المتوسط عادة لكن السلاح يقدم حلولا لمواقف يعجز عنها الرشاش المتوسط..


الذخائر المتفجرة كما ذكرنا من قبل تأثيرها قوي ضد القوات المتخندقة ومزاغل النيران والقناصة المختبئين كما أنها مفيدة جدا ضد العربات خفيفة التدريع..



السلاح يزن 6 كجم فارغا ويحمل مخزنه 7 قنابل عيار 20 *42 .

ويتم تركيب منظار ريددوت بشكل قياسي مع توافر نظام تصويب متقدم يقوم بحساب نقطة تصويب مناسبة بعد حساب عوامل المسافة والرياح ويعطي نقطة تقديرية بما يعني دقة فائقة من الطلقة الأولي ..


السلاح مداه ضد هدف نقطي 600 متر و1000 متر ضد الأهداف المساحية
الطلقة قوية التأثير كما يتضح فى المقطع .


إجمالا هو أفضل بكثير من القاذف الأمريكي XM-25 وأرخص منه أيضا وحتى أخف وزنا..


محمد الغوري

المقاتلة البريطانية - الامريكية هاريير


تمثل الهاريير قصة نجاح تقترب من الـ 50عاما .... حيث تعود جذورها لستينيات القرن الماضي ... حين بدأ العالم يتجه لتصميمات كثيرة لإنتاج مقاتلات تستطيع الإقلاع العمودي .... و لكن من وسط كل تلك النماذج نموذج واحد الذي حقق نجاحا ساحقا وقتها ..... الهاريير و كانت من إنتاج شركة سيدلي هوكر الشهيرة ....

و تعود القصة لعام 1959م حينما إستطاعت شركة (بريستول) البريطانية العريقة لتصنيع المحركات في تصنيع المحرك (بيجاسوس) و الذي يستطيع الإقلاع العمودي عن طريق 4 فتحات جانبية متحركة لتوجيه قوة الدفع النفاث الذي يولده المحرك التوربيني النفاث للطائرة وذلك باستخدام مجموعة من الزعانف المثبتة على فوهة المحرك والتي تعمل على توجيه تيار الغازات الساخنة المنفوثة من المحرك باتجاهات مختلفة مما يوفر القدرة للطائرة على المناورة او السير باتجاهات متتعددة , فعندما يتم توجيه العادم الى الاسفل سترتفع الطائرة اذا كانت قوة الدفع اكبر من وزن الطائرة واذا تم توجيهها الى الخلف ستحلق الطائرة الى الامام وقوة الرفع بطبيعة الحال ستاتي من الأجنحة في هذه الحالة.

.... و أخذت شركة (هوكر) المحرك و بدأت تجربته علي طائراتها (الهاريير) و طارت لأول مرة في 1964م و دخلت الخدمة في 1969م و تم تصديرها للولايات المتحدة و اسبانيا و تايلاند و الهند للعمل علي حاملات الطائرات الصغيرة في كل تلك البلدان .....

كانت المقاتلة مخصصة للهجوم الأرضي في الأول و لكن لم تنل رضا الأمريكان فحمولتها ضعيفة جدا لا تتعد ال2000كجم و مداها صغير مقارنة بطائرة القصف الأرضي الرئيسية للبحرية الأمريكية وقتها (السكاي هوك) .... لذا بدأت شركة ماكدونيل دوجلاس و رولز رويس إدخال تعديلات كبيرة علي المقاتلة .... سواء من حيث المحرك أو نظم الطيران او قوة تحمل البدن .... تعديلات جعلت طائرة جديدة تماما تخرج للنور ..... الهاريير2 

هاريير 2 تحتفظ بنفس الشكل القديم و لكن المقاتة تمتلك محرك أقوي كثيرا من إنتاج رولز رويس هذه المرة .... تستطيع حمل أكثر من صعف حمولة الهاريير الأصلية من الأسلحة ..... قادرة علي الهجوم الأرضي في كل الظروف الجوية ليلا و نهارا .... بالإضافة إلي تزويدها برادار APG-69 الدوبلر و الذي مكنها من اداء مهام الجو-جو بكفاءة لا باس بها و توجيه صواريخ الأمرام و الهاربون البحرية..

المواصفات العامة:
الطاقم: 1
الطول: 14.27م
الوزن فارغة: 6140كجم و 6340كجم للهاريير 2
السرعة القصوي: 1100كم/س
أقصي حمولة: 2000كجم للهاريير و 5900كجم للهاريير2 .... فارق رهيب كما ترون
نصف القطر القتالي: 330كم للهاريير و 560كم للهاريير2 ... فارق رهيب كما ترون

التسليح:
بالنسبة للهاريير 2 فالتسليح القياسي يتكون من مدفع خماسي الفوهة عيار 25مم بالإضافة إلي ست نقاط تعليق أسفل الأجنحة قادرة علي حمل معظم الذخائر و الصواريخ الأمريكية من أول السايدويندر مرورا بالهاربون و المافريك و الأمرام و إنتهاء بقنابل البي-61 النووية
.
الأفيونكس:
رادار دوبلر من طرازAPG-65 من إنتاج (رايثيون) و الذي كان مصمما للعمل علي الأجيال الأولي من الإف-18 و يعتبر الب الروحي لرادار الأيسا الرائع الخاص بالسوبر هورنيت APG-79 بالإضافة إلي القدرة علي حمل حاضن التهديف لايتنينج لتوجيه الذخائر الموجهة بالليزر و الملاحة في أسوأ الظروف الجوية و حمل أجهزة تشويش مختلفة.

الدكتور

قاذف القنابل Y3 AGL


 من إبداعات شركة دينيل فى جنوب إفريقيا.. فى رأيي هو الأفضل فى فئة قواذف الرمانات الثقيلة ..

تم تصميمه لعلاج عيوب القاذف الأمريكي MK-19 فأعطاله أقل بكثير ولايتأثر بالغبار والطين كما أنه متماسك جدا فى الرماية ولايهتز كثيرا مثل نظيره الامريكي..


أهم ميزات القاذف فيكتور ( إسمه السابق ) هو نظام التصويب الذي يتضمن حاسب باليستي محترم يحسب نقطة الرمي المناسب بما يضمن الإصابة من أول طلقة ..


يستعمل رمانات 40 *53 وهي المستخدمة مع أغلب قواذف الرمانات فى الغرب وطورت جنوب إفريقيا قذيفة مزدوجة الآداء قوية التأثير ..


فهي تخترق حتي 50 ملم فى الصلب و350 ملم فى الأسمنت بما يعني قدرتها على تدمير المدرعات الخفيفة بسهولة تامة ..


#محمد_الغوري 

الصاروخ الموجه بالليزر سيريت


من إنتاج شركة الصواريخ التركية (روكتسان) و هو احد المشاريع التي مولتها وزارة الدفاع التركية لتجهيز حواماتها من طراز كوبرا و سوبر كوبرا بالإضافة إلي الهيليكوبتر الهجومية الجديدة تي-129 أتاك..

بدأ العمل علي الصاروخ في 2004م و تم عرضه للجمهور لأول مرة في معرض IDEF 2007م و تمت تجربته علي هدف محترك لأول مرة في يناير 2010 و دخل الخدمة في 2011م
و تعمل (روكتسان) حاليا علي إنتاج قاذف خاص ب19 أنبوب إطلاق لتركيبه علي طائرات اليهكوبتر التركية الجديدة و تستطيع الطائرة الواحدة حمل أربع قواذف من هذا النوع أي 76 صاروخ!!!

و في معرض IDEF 2011م تم توقيع عقد مع شركة (يوروكوبتر) الأوروبية لدمج و تجهزي طائراتها الجديدة من طراز EC635 بهذا الصاروخ و في 2013م تم تصدير الصاروخ للإمارات العربية في صفقة كبيرة بلغت حوالي 193مليون دولار لتوريد تقريبا 6000 صاروخ من هذا النوع لتجهيز طائرات الأباتشي الجديدة للإمارات +الإيرتراكتور والسلفر شادو.

كما قامت (روكتسان) في مارس 2014 بتوقيع مذكرة تفاهم مع شركة MBDA –ألمانيا تقوم بموجبه شركة MBDA بمحاولة تسويق سيريت للحكومة الألمانية للعمل علي الحوامات الهجومية الألمانية من طراز يوروكوبتر تايجر و في حال نجاح MBDA بإقناع الحكومة الألمانية ستقوم MBDA بتصنيع الصاروخ في مصانعها برخصة من (روكتسان)..

و بالطبع كالعادة أعربت أذربيجان و باكستان عن إهتمامهما بالصاروخ و لكن لم يوقعا أي عقود حتي الان..
المواصفات العامة:
الطول: 1.9م
العيار: 70مم
الوزن: 14كجم
المدي: 8000م
الرأس الحربية: 3 كجم
التوجيه: بواسطة موجه ليزر شبه نشط.

كما نري فالرأس الحربية للصاروخ صغيرة و لا تستطيع خرق دروع الدبابات الحديثة لذا فالصاروخ في الأصل موجه للإستعمال ضد العربات الحربية و المدرعات الخفيفة و الإمارات إبتاعته خصيصا لأجل الزوارق الإيرانية في الخليج العربي ... فبدلا من ضرب عربة أو زورق بصاروخ هيلفاير(أو ما شابهه) ثمنه 100 الف دولار تستطيع إستعمال هذا الصاروخ الذي لا يزيد ثمنه علي 30ألف دولار و يتمتع بفاعلية و موثوقية اداء عالية..

كما أنه مصمم لتقليل الضرر الجانبي فى حالة الإطلاق على هدف بجواره مدنيين ..



الدكتور

المدمرة اليابانية أتاجو


رغم الهزيمة المدوية لليابان في الحرب العالمية الثانية إلا أنها صعدت كي تتبوأ المركز الثالث للقوات البحرية حول العالم خلف الولايات المتحدة و روسيا و أمام بريطانيا و فرنسا .... فاليابان تمتلك حاملتي طائرات و حاملتي هيليكوبتر و 37 مدمرة و 16 غواصة ديزل غير الفكة..

و تعتبر مدمرة الصواريخ (أتاجو) هي أفضل القطع البحرية العاملة في البحرية اليابانية حاليا و هي مماثلة لطراد الدفاع الجوي الأمريكي الشهير (تايكونديروجا)..

تم بناء (اتاجو) في مرفئ شركة (ميتسوبيشي للصناعت الثقيلة) و تمتلك اليابان مدمرتين من هذا الطراز و تخطط لبناء مدمرتين أخرتين و هي تعمل بالنظام القتالي الأمريكي الشهير (ايجيس) و مزودة بالرادار البحثي الرائع AN/SPY-1D..

يبلغ طول السفينة 165م و وزنها 10 ألاف طن و مزودة ب96 خلية إطلاق عمودية و تستطيع إطلاق الأتي:


1- الصواريخ اليابانية البحرية (تايب 90) و هي نسخة من الهاربون الأمريكي
2- صواريخ الدفاع الجوي المضادة للصواريخ الباليستية الشهيرة SM-3 و SM-2
3- كما أنها مزودة بقذائف الASROC المضادة للغواصات

تسليح السفينة يشمل أيضا..
مدفع بحري متعدد الأغراض عيار 127.

نظام ( Phalanx CIWS 20mm) للدفاع الجوي قصير المدى والذي هو عبارة عن مدفع رشاش مضاد للطائرات من عيار 20 ملم مزود بوحدة ردارية مدمجة للبحث والتعقب ويستخدم هذا النظام للدفاع عن المدمرة ضد الاهداف الجوية التى قد تكون طائرات او صواريخ مضادة للسفن عندما تقترب بشكل حرج من بدن السفينة , وبالاضافة الى هذه الانظمة تحمل المدمرة هيليكوبتر من طراز سي هوك تستخدم في ادوار متعددة منها محاربة الغواصات والانقاذ والنقل وغير ذلك .... كما تستطيع حمل هيليكوبتر اخري في هنجر داخل السفينة..


الدكتور

الغواصة الاقوى في العالم أوهايو


لا يتفوق الروس علي الأمريكان إلا في الغواصات (اتحدث من حيث العدد أو الكم و ليس الكيف) .... ففي الوقت الذي تمتلك روسيا ثلاثة أنواع من الغواصات قادرة علي إطلاق الصواريخ الباليستية البحرية النووية و هي (دلتا و الرهيبة تايفون و بوراي) لا يملك الأمريكان سوي نوع واحد فقط يستطيع إطلاق الصواريخ الباليستية البحرية النووية و هي (أوهايو) التي تطلق الترايدنت الرهيب .... و في حين أن التايفون و البوراي الروسيتين تمتلكان إزاحة أكبر من الأوهايو إلا أن القدرة التدميرية للأوهايو أكبر بكثير .... ففي حين أن البوراي تحمل 16 صاروخا باليستيا و التايفون تحمل 20 صاروخا باليستيا تستطيع الأوهايو حمل 24 صاروخا باليستيا!!!

تم بناء 18 غواصة من هذا النوع تحمل أول أربع غواصات صواريخ الترايدنت1 و تحمل ال14 غواصة التالية صواريخ الترايدنت2 و تمثل تلك الغواصات 50% من القدرة النووية الباليستية للولايات المتحدة الأمريكية .... تم البناء في (جنرال ديناميكس إلكترك بوت) بين 1976-1997م و تتكلف الغواصة في المتوسط حوالي2 مليار دولار .... و بإعتبار أن هذه الغواصات مصممة لحمل أهم سلاح إستراتيجي للولايات المتحدة الأمريكية (صواريخ الترايدنت) لذا فهي لا تعود لموانئ الولايات المتحدة إلا لتغيير طاقمها كل 90يوما أو إجراء عمليات الصيانة الكبري التي تتم كل بضع سنين .... غير هذا فهي في المياه علي أهبة الإستعداد للقتال..

المواصفات العامة:
الطول: 170م
الوزن: حوالي 17,000طن
الطاقم: 155
المحرك: محرك نووي مائي بالإضافة إلي محركين طوربينيين
السرعة: تحت الماء 37كم/س أما فوق الماء ف22كم/س
أقصي عمق للغوص: حوالي 250م
التسليح: 4 أنابيب طوربيد عيار 533مم بالإضافة إلي 24 أنبوب عمودي لإطلاق 24 صاروخ ترايدنت (و الذي ينطلق بسرعة 21الف كم/س –لا خطأ في الرقم- و يحمل 8-10 رؤوس نووية و يبلغ مداه 12ألف كم) أي أن الغواصة الواحدة تستطيع نسف 240 مدينة في أن واحد 

و في 2002 خضعت الغواصة الأولي –أوهايو- لبرنامج تطوير مكثف بعض (إستمر لثلاث سنوات) ليتم وضع 7 صواريخ كروز من طراز توماهوك بدلا من صاروخ (ترايدنت) في 22 انبوب من ال24 أنبوب الخاص بالترايدنت .... مما يعني أن الغواصة تحمل 154 صاروخ كروز (رقم رهيب لا تمتلكه جيوش العرب مجتمعة) و صاروخين من طراز (ترايدنت2) بالإضافة إلي أجهزة حديثة لمكافحة الألغام البحرية و القدرة علي إطلاق الطائرات بدون طيار و القيام بعمليات الإغاثة و الإنقاذ ..... تم تحويل 4 غواصات حتي الان إلي غواصات نووية هجومية بصواريخ هجوم كروز ارضية من طراز توماهوك بلوك 4 بدلا من صواريخ الترايدنت الباليستية و تكلف تحويل الغواصة الواحدة من (نووية باليستية) SSBN إلي نووية هجومية SSGN حوالي 700 مليون دولار.


يتوقع أن تخرج الغواصة الأولي من الخدمة في 2029م مما يعني أنه لابد أن يكون جيلا جديدا من الغواصات النووية الباليستية جاهزا لذا بدأت الولايات المتحدة بدراسة بناء نسخة مكبرة من الفيرجينيا تعمل كغواصة نووية باليستية و يتوقع أن تتكلف الغواصة الجديدة 4 مليار دولار للغواصة الواحدة.


المقاتلة الصينية - الباكستانية JF-17



هي مقاتلة خفيفة متعددة المهام إنتاج صيني-باكستاني مشترك بين شركتي (شينجدو) الصينية لصناعة الطائرات و شركة (PAC) الباكستانية لصناعة الطائرات .... قادرة علي حمل تشكيلة متنوعة من صواريخ الجو-جو و الجو-سطح و بودات التشويش و الإستطلاع و تم بناؤها فى الأصل لإحلال اسطول باكستان من طائرات الميراج-روز المتهالكة و القديمة و تكون بسعر مناسب بسبب الظروف الإقتصادية السيئة لباكستان..... طار النموذج الأول عام 2003 و دخلت الخدمة فى 2007 ..

تعود جذور المشروع إلي 1989م حينما أرادت (باكستان) البدء بإستبدال مقاتلات الإف-7 لديها و إنتاج مقاتلتها الخاصة بالتعاون مع شركة (جرومان) الأمريكية و لكن بسبب المشروع النووي الباكستاني قامت الولايات المتحدة بتوقيع عقوبات علي (باكستان) و منع جميع أشكال التعاون العسكري معها .... العقوبات التي استمرت حتي الإنقلاب العسكري بقيادة برويز مشرف و تقديم الدعم اللامحدود للولايات المتحدة في غزو (أفغانستان)..


و في نفس الوقت إتجهت الصين للولايات المتحدة و شركة (جرومان) ايضا لتطوير مقاتلة الإف-7 لها إلي مقاتلة جديدة بمعايير غربية و لكن بسبب أحداث ميدان (تينانمن) و التي قتل فيها طبقا للتقارير الرسمية 240 متظاهر قامت الولايات المتحدة بتوقيع عقوبات علي الصين و منع جميع أنواع التعاون العسكري معها حتي يومنا هذا..

و في 1995م بدأت المفاوضات مع الصين لإنتاج مقاتلة مشتركة و تم الإتفاق النهائي في 1999م و تم الإتفاق مع بعض الشركات الغربية و الأفريقية لتقديم الدعم اللزم للمشروع فتقدمت شركتي (طومسون) الفرنسية و رادارها RC-400 و (فيار) الإيطالية (التي أصبحت سيليكس جاليليو) و رادارها جريفو أس7 و شركة (ساجيم) الفرنسية لتقديم الHUD و بعض اجهزة الملاحة و شركة (دينيل) الجنوب أفريقية ستقدم حزمة تسليحية ممتازة تشمل صواريخ الأر-دارتر و بعض قذائف الستاند أوف و لكن بسبب التجارب النووية الباكستانية في 1998م قامت أوروبا بتوقيع عقوبات علي (باكستان) و منع كافة أشكال التعاون العسكري معها مما مثل تراجعا كبيرا للمشروع..


لم تيأس (باكستان) و إستمرت في تطوير المشروع و محاولة إستبدال الأنظمة الأوروبية بأنظمة جديدة محلية الصنع أو مستوحاة من المقاتلة الصينية الأكبر جاي-10 مما ساعد علي عدم زيادة التكاليف الخاصة بالمشروع..

المواصفات:

الوزن فارغة : 6411 كجم .
الوزن الأقصى للأقلاع : 12700 كجم .
نصف القطر القتالى : 1352 كيلو متر .
حمولة الأسلحة: 3629 كجم .
قدرة على المناورة : 8.5 جي

المحرك: تربوفان من طراز كليموف RD-93 يولد 84كيلونيوتن باستعمال الحارق اللاحق
أقصي سرعة: 1900كم/س
المدي: 3400كم بإستعمال 3 خزانات وقود خارجية
أقصي إرتفاع: 16900م

الأفيونكس:

أما الرادار الصينى الذى طرح مع الطائرة فهو klj-7 : فيستطيع رصد الأهداف ذات المقطعة الرادارى 5م2 من مسافة 105 كيلو متر . ويستطيع رصد هدف بمقطع رادارى يصل الى 3 أمتار من مسافة 75 كيلو متر .... الرادار يعتبر إلي حد كبير مماثل للرادارت الفرنسية و الإيطالية التي كانت بالمناقصة .... هو نسخة مصغرة بعض الشئ من ال RDY-2!!!!

الطائرة مجهزة بحزمة حرب إليكترونية و حماية كاملة تشمل جهاز RWR باكستاني الصنع و جهاز MWR صيني الصنع و بنظام HOTAS و داتا لينك متقدمة و خوذة قتال حديثة من إنتاج شركة (لاوينج) الصينية تحمل اسم HMS-EO و المقاتلة مجهزة للقتال الليلي كما أنها تستطيع حمل بود التهديف الصيني WMD-7 و بود التشويش KG-300G ..

تم تسليم 50 طائرة من الجاي إف-17 بلوك 1 للقوات الجوية الباكستانية و جار بناء البلوك 2 منذ يناير 2014 و تشمل التحسينات الموجودة في البلوك 2 إضافة ذراع للتزود بالوقود في الجو و نسخة محسنة جديدة من الرادار تحمل اسم KLJ-V2 تحمل مدي كشف ابعد قليلا كما أن هناك مفاوضات مع شركة (سيليكس) لتزويد المقاتلة برادار الأيسا Vixen-400 الأب الروحي لرادار الجريبين أني جي ES-05..

التسليح: 




تمتلك المقاتلة سبع نقاط تعليق خارجية تستطيع حمل 3600كجم من الأسلحة هي أهم ما يميزها فهي تستطيع إطلاق تشكيلة متنوعة من الصواريخ و الذخائر الصينية و الباكستانية و البرازيلية و الجنوب أفريقية توفر حلول جيدة لكل المواقف و تشمل الأتي
بالنسبة للقتال الجوي فلدينا الأتي:
- الصاروخ الصينى جو / جو sd-10 الذي يعمل بالتوجيه الراداري النشط بمدى يصل الى 70 كيلو متر و هو يماثل الأمرام بي إلي حد كبير .


- الصيني Pl-5(و هو هندسة عكسية للصاروخ الإسرائيلي الشهير بايثون-3) و مداة يتراوح ما بين 16 الى 18 كيلومتر وسرعتة 2,2 ماخ / ساعة.


- الصيني PL-9 و الذي يبلغ مداه حوالي 30كم.


- الجنوب افريقي الرهيب ايه-دارتر و الذي يعتبر من افضل الصواريخ الحرارية قصيرة المدي في العالم كله.


- البرازيلي بيرانا.


- السايدويندر النسخ L-M.


بالنسبة للقصف البحري فلدينا الأتي:


- الصاروخ البحرى الصيني الرهيب الجديد CM-400 و هو النسخة التصديرية للYj-12 و هو صاروخ كروز بحري بسرعة فوق صوتية تبلغ 3ماخ و قادر علي ضرب السفن من مسافات تبلغ 400كم (اي أنه مماثل للياخونت الروسي إلي حد كبير).


- الصيني الشهير سي-802 و الذي يبلغ مداه 180كم و يحمل راسا حربية وزنها 165كجم.


بالنسبة للقصف الأرضي فلدينا الأتي:


- صاروخ الكروز الشبحي الباكستانى (رعد) والذى يصل مداة حتى 350 كم و يحمل رأسا متفجرة تبلغ 400كجم.


- القنبلة الصينية الموجهة بالليزر LT-2.


- الصاروخ البرازيلى المضاد للأشعة الرادارية MAR-1 ويتراوح مداة الى 25 كيلو متر لو أطلق من أرتفاعات تصل الى 33000قدم , لكن البرازيليون يقولون أن مداه أبعد من ذلك بكثير .أي أنه قريب من الهارم الأمريكي.


- وكذلك بعض القنابل الموجهة بالليزر مثل GBU-12.


- وهناك مخطط لدمج القنبلة الإنزلاقية الباكستانية H-4 ذو المدى 120 كيلو متر على الطائرة .


أبدت الكثير من الدول إهتمامها بالمقاتلة مثل مصر و زيمبابوي و السودان و السعودية و فنزويلا و إيران و أن كانت الدولة التي دخلت في مفاوضات جدية حتي الان هي الأرجنتين فقط



الدكتور

الدبابة الشبحية PL-01


من إنتاج (اوبرم) البولندية بالتعاون مع العملاق البريطاني BAE Systems عرضت للجمهور أول مرة في سبتمبر 2013م و يخطط أن تدخل الخدمة في 2018م>>

تتميز بتصميم شبيه جدا بالدبابة السويدية الخفيفة CV-90 .... رغم خفة وزنها الواضح 35 طن حيث تم التصنيع بإستعمال سبائك سيراميكية و كربونية خاصة إلا أنها تتوافق مع معايير الناتو للحماية معيار STANAG 4569 5+ و التي تعني قدرة دروعها علي تحمل الذخائر ذات الأعيرة 25مم من الأمام و الأجناب و ضربات المدافع عيار 120مم و قذائف الأر بي جي7 و الألغام الأرضية زنة 10كجم .... تم تزويدها بمحرك ديزل بقوة 940 حصان يعطيها سرعة قصوي تبلغ 70كم/س و مدي حوالي 500كم..


مجهزة بمدفع 120مم ب46 قذيفة يعمل بالتحميل الأتوماتيكي و أخر رشاش عيار 7.62مم ب 700 طلقة و كل الأجهزة تعمل بتوجيه اتوماتيكي بالتعاون مع بواحث الليزر و يتم تثبيتها إليكترونيا..


الدبابة سيتم تزويدها بنظام حماية سلبي و إحتمال إضافة نظام حماية إيجابي ايضا كما سيتم وضع نظام إدارة معارك متقدم و أجهزة IFF و إتصال بالأقمار الصناعية لتحديد الموقع و أنظمة لتقليل البصمة الحرارية و أنظمة للتبريد و إطفاء الحرائق...


الدكتور

أنظمة الكشف والتعقب بالاشعة تحت الحمراء IRST


كلمة IRST تشير إلي Infra-red search and track 
وهي أنظمة محمولة على المقاتلات لرصد وتعقب الأجسام الطائرة بواسطة الحرارة المنبعثة من محركاتها أو نتيجة إحتكاكها بالهواء ..

تاريخيا كانت الولايات المتحدة أول من دمج تلك المنظومات على المقاتلات فتم تركيبها على الطائرات الإعتراضية F-101 فودو F-102 دلتا داجر و F-106 دلتا دارت ثم المقاتلة F-8 ثم كانت هناك نقلة نوعية مع منظومة AAA-4 من إنتاج تكسترون (تكساس للتكنولجيا التابعة حاليا لرايثيون ) التي تم تركيبها على الفانتوم F-4B,F-4C وجزء من أسطول F-4C لكن تم التخلي عنها فى المقاتلة F-4E وتركيب مدفع داخلي مكانها حيث تبين أن المدفع أفضل وأكثر فاعلية من الصواريخ (صواريخ تلك الفترة لم تكن فعالة أبدا ) ولنفس السبب تم التخلي عن خوذة التوجيه فى طائرات الفانتوم ..


فى نفس المرحلة الزمنية قامت شركة ساب العظيمة بتركيب منظومة N71 من إنتاج شركة هيوز (تابعة حاليا لرايثيون أيضا ) على طائرتها الرائعة ساب دراكن..


حدث تطور لافت فى تكنولجيا الكهروبصريات وحساسات التوازن وتطبيقات الليزر العسكرية .. ونتيجة لذلك أصبح من الممكن صناعة أنظمة IRST أكثر حساسية ودقة
لكن أيضا تطورت الرادارات المحمولة جوا فأصبحت أقوي وأطول مدي وتعدد أنماط عملها
فكانت المنافسة دائما فى صالح الرادارات ولذلك انظمة ال IRST لم تكن مطلوبة كثيرا لكن على اى حال قامت أمريكا بتركيب منظومة AN/AAS-42 IRST على مقاتلة F-14
ثم ظهر صاروخ R-73 فى الإتحاد السوفيتي وهو أول صواريخ الجيل الرابع الحرارية وكان يتمتع بمدي كبير نسبيا وزاوية كشف واسعة تسمح له بمهاجمة أهداف بجانب الطائرة مع خوذة توجيه معقولة الآداء وكشف حراري بمنظومة OLS -29 على الميج 29 كان قادرا على مباغتة الطائرات الامريكية وبإستخدام الصمت الراداري وبدون سابق إنذار ..


أيضا تم دمج منظومة OLS-27 على السوخوي 27..


مع ظهور الطائرات الخفية بداية من F-117 تم التفكير فى أن أنظمة الكشف الحراري ملائمة جدا لكشف تلك الطائرات من مسافة معقولة ..وأيضا فكر مصمموا الطائرات الخفية فى دمج تلك الانظمة لتصبح وسيلة كشف إضافية فى حالة الحاجة للصمت الراداري
وأصبحت انظمة ال IRST تجهيز أساسي فى مقاتلات الجيل الرابع + و++ مثل الرافال والتايفون والجريبين NG وال SU-35 والسوبر هورنيت وحتي ال F-15 تملك منظومة خاصة مدمجة مع بود سنايبر تسمي تايجر آي وأيضا F-16 E/F او بلوك 60 والصينية J-10
أيضا تم تركيب منظومة غاية فى التقدم فى طائرة F-35 هي منظومة EO/DAS والتي تتيح كشف محيطي يبلغ 360 درجة حول الطائرة مما يجعلها قادرة على رصد الأخطار المحيطة بها مع إستخدامها فى كافة الأغراض القتالية..


ولجأت الشركات الروسية والأمريكية لإستخدام الصفير أو العقيق الازرق فى تصنيع الطبقة الخارجية من المنظومة لصلادتها العالية ومقاومتها للكشط وإحتكاك الرمال وتحملها الحرارة العالية والمنخفضة دون أن تتشقق أو تنكسر..


اهم ميزات تلك المنظومات :
1-لاتصدر اى إنبعاث كهرومغناطيسي يمكن كشفه عكس الرادارت..


2- قادرة على رصد الاهداف الشبحية من مسافة معقولة (اكبر من المسافة التي تقدمها أغلب الرادارات )..


3-يصعب التشويش عليها..


أهم عيوب تلك المنظومات:
1- مجال الكشف الخاص بها ضيق فلايمكن إستخدامها بشكل عملي مثلا للبحث عن هدف ولو تم توسيع مجال الكشف فسيقل مداها جدا يعني بمعني أدق لايمكن إستخدامها فى البحث عن هدف معين دون أن تكون هناك معلومات تقديرية لمكانه 
عكس الرادار الذي يمكن إستخدامها لمسح الأفق بسهولة تامة وبسرعة..

2- لايمكن إستخدامها فترة طويلة وإلا تعرضت للأعطاب..فهي تستخدم لدقائق ثم تحتاج تبريد قوي كي تستعيد حساسيتها فى الرصد..

3- مداها محدود جدا مقارنة بالرادار فهي يمكن أن ترصد طائرة تستخدم الحارق الاحق من الخلف من حوالي 80 -90 كم وهذا فى أكثر المنظومات تقدما وجودة..بينما مداها يقل إلى 50 كم على الأكثر فى حالة رصد مقاتلة من الامام وهذا مدي كافي جدا لتستخدم الطائرة صواريخها ال جو جو رادرية التوجيه .. طبعا الأرقام تقل فى الطائرات المزودة بأنظمة تبريد للعواد وتشتيت حراري ..

4- مدي الكشف مرتبط دائما بالجو فسيقل جدا فى الأجواء الرديئة والملبدة بالغيوم عكس الرادار الذي يمكن إستخدامه بكامل قوته فى جميع الأجواء ..


5- تستهلك تلك المنظومات طاقة كبيرة وتحتاج تبريد قوي لتستعيد حساسيتها فهي عب ء على منظومة توليد الكهرباء بالطائرة ..


#محمد_الغوري

حاملات الطائرات الخارقة طراز نيميتز


هم 10 حاملات خارقة يعملون بالطاقة النووية و هم درة تاج الجيش الأمريكى كله و أفضل و أقوى أسلحة فى تاريخ البشرية منذ خلق أدم عليه و على نبينا أفضل الصلاة و أتم التسليم ..... تم تسمية هذا الطراز على اسم الأدميرال شيستر نيميتز قائد معركة ميدواى الشهيرة و التى قصم فيها الأسطول الأمريكى ظهر الأسطول اليابانى فى الحرب العالمية الثانية رغم التفوق العددى و الجهوزية الأفضل التى كان يتمتع بها الأسطول اليابانى ..


البداية:

طلبت وزارة الدفاع الأمريكية مجموعة جديدة من الحاملات لتحل محل الحاملات القديمة من طراز كيتى هوك و إنتربرايز و كان المطلب الرئيسى للبنتاجون هو أن تتحمل الحاملات الجديدة ضربات أقوى 3 مرات من التى أغرقت الحاملة أيسيكس فى الحرب العالمية الثانية بالإضافة لوجود ألية للتصدى لهجمات الكاميكاز .... و كانت الإجابة نيميتز....


فطولها الذى يبلغ 333م و إزاحتها التى تبلغ 100000 طن و طاقمها الذى يبلغ حوالى 5000 فرد تجعلها أكبر سفن حربية تم بناؤها على الإطلاق و هناجر السفن مقسمة إلى 3 نطاقات مختلفة كل واحدة مفصولة عن الأخرى بأبواب من الصلب المقوى لتحديد الحرائق و منعها من الإنتشار.... و تم تحصين المناطق الحيوية فى السفن (خاصة حول المحركات النووية) ب 6.5سم من مادة الكيفلار المنيعة.... تم تزويد كل سفينة بمحركين نوويين مائيين من إنتاج ويستنج هاوس بدلا من المحركات الديزل الثمانية التى كانت موجودة فى الإنتربايز مما يعطى السفينة سرعة قد تبلغ 30 عقدة و قوة تبلغ 190 ميجاوات .... و يحتل المحركين حيزا أصغر مما يمكن السفن من تخزين وقود أكثر للطائرات التى على متنها .... و بفضل هذه المحركات النووية تستطيع هذه المدن العائمة  أن تظل فى البحار و المحيطات لمدة 20 سنة متواصلة دون أى تزود بالوقود...

تعمل هذه الحاملات منذ 1975 و شاركت فى كل الحروب الأمريكية منذ هذا الوقت بالإضافة إلى أن حاملتين واحدة فى الأطلنطى و أخرى فى شمال الهادى كانتا كافيتين لردع الإتحاد السوفيتى عن التفكير فى أى أعمال جنونية..

تم بناء العشر حاملات فى مرفأ بناء السفن فى نيوبورت-فرجينيا..

القوة الجوية على سطح الحاملة:

تعمل طائرات الهورنيت و السوبر هورنيت على تلك الحاملات و خصوصا بعد إحالة الإف-14 للتقاعد و لكن بفضل نظام الراجمات البخارية (الذى يستغل البخار الخارج من المفاعل النووى) و الأسلاك المفرملة فمن الأخر تستطيع أى طائرة يتمتع طيارها بالمهارات اللازمة الإقلاع و الهبوط من على تلك الحاملات ....


تستطيع أن تحمل الطائرات عدد يبلغ 130 طائرة سوبر هورنيت أو ما بين ال80 و ال90 طائرة متنوعة .... على أى حال معظمهم يحمل 4 أسراب فقط (أى 64 طائرة) و عادة ما تكون مكونة من طائرات الإف-18 متعددة المهام و طائرات E-2C للإنذار المبكر و طائرات ال EA-2B للحرب الإلكترونية و طائرات السى-2 للدعم اللوجيستى و طائرات هيليكوبتر من طراز SH-6OF مضادة للغواصات..

أنظمة الحماية:

تقود النيميتز عادة مجموعات قتالية مكونة من ما لا يقل عن 6 سفن ما بين فرقاطات و طراد التايكونديروجا المخصص للدفاع الجوى و مسلحة بصواريخ التوماهوك و صواريخ الدفاع الجوى و الصواريخ المضادة للسفن بالإضافة إلى غواصتين هجوميتين لرصد السفن المعادية و تدميرها من على بعد نئات الكيلومترات و تكون النيميتز هى خط الدفاع الأخير فإذا عبر المهاجم من كل تلك الأنظمة سيجد فى مواجهته سفينة تحمل العديد من أنظمة الحماية المضادة للطائرات و السفن المعادية و صواريخ الكروز ....


فكل سفينة تحمل من 3 لأربع بطاريات لإطلاق صواريخ السبارو البحرىة المضادة للطائرات المعادية بالإضافة إلى الصواريخ المضادة للسفن و أربع مدافع عيار 20مم من طراز فالانكس CIWS المضادة للصواريخ .... و السفن مزودة بأربع مدافع SRBOC سداسية الفوهة لإطلاق شعلات من الأشعة التحت الحمراء لتضليل الصواريخ الموجهة و نظام AN/SLQ-32(V) الخاص بشركة رايثيون للتشويش على الرادرات المعادية و أنظمة الحرب الإلكترونية المركبة على الطائرات العاملة على الحاملات.

الدكتور

تاريخ تطور حاملات الطائرات

أول حاملة طائرات حقيقية في التاريخ البريطانية أرك رويال
البارجة الأمريكية (نورث كابولينا) و التي كانت أول سفينة تطلق طائرة من علي سطحها
تعتبر حاملات الطائرات قديمة .. قديمة قدم الطيران نفسه ... فمنذ أن إخترع الأخوان (رايت) الطائرة و فكر جنرالات الحروب في الإستفادة من هذا الإختراع في إطلاقها من علي متن السفن .... و رأي الجنرالات أن أكثر السفن مناسبة لهذا الموضوع هي البوارج الحربية..

و لكن ظهرت مشكلة فالبوارج الحربية لا تمتلك المسافة الكافية لإطلاق طائرة فهي ملئي بالمعدات و المدافع و الذخيرة و لا تحوي سوي ممر قصير (اقل من 30م) لأداء هذه المهمة فلجأ جنرالات البحرية الأمريكية للأخوين (رايت) مخترعو الطائرة و اللذان إستطاعا بعد محاولات كثيفة إختراع نظام غطلاق يعتمد علي الهواء المضغوط ......


و فعلا في 1916م و من علي متن البارجة الحربية (نورث كارولينا) أنطلقت الطائرة الأولي و كانت فتحا كبيرا في عالم البحرية ... فطائرة واحدة محملة بطوربيد واحد تستطيع إغراق أكبر القطع البحرية بسهولة و يسر و بالمناسبة رغم مرور 100 عام علي إختراع نظام الإطلاق هذا إلا أن حاملات الطائرات الأمريكية لازالت تستعمل نظاما شبيها إلي اليوم
و هنا ظهرت المشكلة الأولي ... فلا مكان إطلاق لنزول الطائرة علي ظهر السفينة ... فالطائرة تنزل في المياه ثم تقوم الأوناش علي ظهر السفينة برفعها و هذا نظم يستهلك وقتا كبيرا و لا يصلح للحروب باي حال طبعا..


ففي 1917م إستطاع الملازم طيار/إدوين دانينج في البحرية البريطانية الهبوط بطائرته علي ظهر بارجة حربية بعد أن تفادي بمهارة و بزوايا حادة المداخن و مراكز القيادة الخاصة بالسفينة و التي تقع في منتصف السفينة و الهبوط بسلام و لكن بعد 5 ايام حاول إعادة المحاولة و مني بفشل ذريع و سقطت طائرته في المياه و مات غرقا و رأي البريطانيون أن هذه الوسيلة خطرة جدا و أنه لابد من تغيير جذري في تصميم السفينة كي يستطيع الطيارون الهبوط بسلام ..... تغيير يستعمل إلي يومنا هذا ..... تغيير ظهر بعد حوالي 20 عاما من الأبحاث ..... أول حاملة طائرات حقيقية في التاريخ البريطانية HMS Ark Royal


ففي 1936م نجح البريطانيون أخيرا في بناء أول حاملة طائرات حقيقية .... و تم زحزحة برج المراقبة و مراكز التحكم في السفينة لأقصي جانب موسعة الطريق لهبوط و إطلاق الطائرات ..... و لكن من أجل الحفاظ علي ثبات السفينة في المياه كان لابد من جعلها عريضة جدا .... و لكن كل هذا العرض سيزيد المقاومة مما يبطئ السفينة جدا .... لذا تمت إطالتها ايضا و خرجت السفينة الأولي بحجم يقارب ضعف الأمريكية (نورث كارولينا) حيث بلغ وزن Ark Royal تقريبا 28 الف طن..

الدكتور

راجمة الصواريخ نيازا


من إبداعات شركة الصناعات العسكرية الصهيونية IMI وتم تصميمها لصالح كازاخستان وهناك نسخة منها تسمي لينكس لصالح اذربيجان..

الراجمة تصميم موديلار مرن محمول على شاحنة كاماز 740 ..


هي مصممة لتحمل تشكيلة مختلفة من الصواريخ متعددة الأعيرة يعني ببساطة كل المطلوب إزالة حاضن الصواريخ وإستبداله بآخر يحمل صواريخ مختلفة..


هي تحمل زوج من الحواضن وبالتالي تظهر بأشكال قتالية مختلفة ..

*تحمل 40 صاروخ عيار 122 ملم صقاريا تركي الصنع بمدي حتي 40 كم (الصواريخ التركية متوافرة برؤوس حربية مختلفة عنقودية ومتشظية وشديدة الإنفجار ) ويتم تطوير صواريخ موجهة بالـ GBS بمدي يصل إلى 70 كم للضربات الدقيقة ..
الرأس الحربي للصاروخ يزن 19 كجم ..

*تحمل 26 صاروخ إسرائيلي الصنع طراز LAR عيار 160 ملم بمدي 45 كم ورأس حرب يزن 46 كجم وهي متوافرة أيضا بتشكيلة ممتازة من الرؤوس الحربية متعددة الأغراض
طبعا كل 13 صاروخ فى بود منفصل..


* تحمل 8 صواريخ إسرائيلية الصنع عيار 200 ملم بمدي 150 كم ورأس حربي يزن 150 كجم (هذه الصواريخ مزودة بانظمة توجيه بال GBS وتتميز بدقة عالية جدا مع توافر تشكيلة رائعة من الرؤوس الحربية للتعامل مع أهداف مختلفة )..هناك مصادر تقول أن مداه الأقصي 180 كم..


*تحمل 10 صواريخ 220 ملم روسية الصنع العاملة على راجمة أوراجان (يمكن تركيب أى صاروخ روسي من إنتاج SPLAV بمافيها الصواريخ الحاملة للرؤوس العنقودية والذخائر الفرعية الموجهة ذاتيا والألغام والرأس الحربي الموجه المضاد للتحصينات )
مدي الصواريخ الروسية 34 كم وتحمل رأس حربي بوزن 100 كجم ..
__________________________
زمن إعادة التلقيم 10 دقائق فقط فالمطلوب وضع بود الصواريخ الجاهز وتصبح جاهزة للرمي ..


تصميم الراجمة هدفه الإستفادة التامة من المخزونات الكبيرة للصواريخ الروسية عيار 220 ملم ..


الراجمة محمولة على الشاحنة الروسية كاماز 740 وهي 8*8 وتعمل بمحرك قوته 360 حصان وهو محرك ديزل مزود بشاحن توربيني وسرعتها القصوي 90 كم فى الساعة مع آداء جيد فى الطرق الوعرة ..مع مدي عمل على الطرق يبلغ 1000 كم..


العربة مزودة بكابينة مدرعة مكيفة ومعزولة صوتيا فيمكن الرمي من داخلها بآمان
والراجمة مزودة بأحدث التجهيزات الملاحية التي تساعد على دقة الرمي وتسرع عملية تحديد الاهداف ..


عربة إعادة التلقيم تحمل 4 بودات جاهزة للتركيب مع ونش لإعادة التلقيم ..

الفارق بين الراجمة لينكس ونيازا أن الراجمة لينكس لاتحتوي على خيار صواريخ 220 ملم
يعني نحن أمام راجمة متوسطة الحجم تماثل فى الحجم الراجمة الروسية BM-21 وتفوق فى القدرات الراجمة الروسية الثقيلة سميرش BM-30 مع تكلفة تشغيل منخفضة ومرونة عالية فى الآداء والإستفادة من الصواريخ الروسية القديمة ..

محمد_الغوري

الكورفيت الشبحي فيسبي Visby


هو أكثر الكورفيتات شبحية في العالم ... من إنتاج شركة (كوكمز) السويدية العريقة و التي كعادة كل شركات التسليح السويدية أصبحت جزءا من (ساب) فيما بعد و لإستحواذ (ساب) علي (كوكمز) قصة لطيفة ذكروني أن احكيها لكم يوما ما..

يمتاز (الفيسبي) بتصميم فريد تضمن خفض البصمة البصرية عن طريق استخدام طرق التموية وصغر الارتفاع الكلى للكورفيت فوق سطح الماء..

وخفض البصمة الحرارية عن طريق اعادة توزيع العادم تحت الماء ..

وخفض البصمة الصوتية سواء فوق سطح الماء او اسفله حيث لا تستطيع اجهزة السونار المعادية كشفها بسهولة .

وتم خفض البصمة الرادارية عن طريق تصميم البدن بحيث يشتت اشعة الرادار و إستعمال المواد المركبة و ألياف الكربون..


واخيرا تم خفض البصمة المغناطيسية عن طريق استخدام المواد المركبة والالياف الكربونية PVC بدلا من الفولاذ.... و تمتاز مركبات الكربون بخفة وزنها و متانتها مقارنة بالصلب لذا فهي تعطي السفينة أداء و سرعة أفضل بجوار خفض البصمات المغناطيسية و الرادارية..

و يقال أن الرادارات البحثية ثلاثية الأبعاد الجديدة لا تستطيع كشف الكورفيت قبل مسافة 22كم في المياه الهادئة و حوالي 10-13كم في الأحوال الجوية السيئة و تلك المسافات كافية جدا كي يقوم الكورفيت بتوجيه ضرباته المميتة للأهداف المعادية و الخروج سالما دون أن يتم كشفه..

تم إنتاج خمس كورفيتات لصالح البحرية السويدية و جهزت أول أربع كورفيتات لمهام مكافحة الألغام البحرية اما الكورفيت الخامس فتم تجهيزه لمهام مكافحة الغواصات و هجوم سطح-سطح..


زود الكورفيت بنظام القيادة والسيطرة والاستطلاع والاتصالات (سيترس) الذي يتميز بنظام حاسوبي فائق التطور قابل للتعديل مستقبلا و رادار ساب الثلاثي الأبعاد البحثي الشهير سي جيراف أيه ام بي (و الذي يعمل علي البينونة الإماراتي ايضا)..


كما زود الكورفيت بحزمة الحماية الإلكترونية الألمانية (ريمنتال) MASS و التي تعطي حماية ضد القذافئ الموجهة بالليزر و الأشعة تحت الحمراء و موجات الرادار و يعمل هذا النظام في تسع بحريات حول العالم من ضمنها الإمارات علي البينونة..

المواصفات العامة:
الطول: 72.4م 
الوزن: 640 طن 
أقصي سرعة: حوالي 55كم/س
المدي: 4300كم
التسليح:
مدفع بوفورس البحري متعدد الأغراض عيار 57مم
4 انابيب طوربيد عيار 400مم من طراز تايب 45
8 صواريخ بحرية من طراز RBS-15Mk2 و التي يبلغ مداها 250كم و تحمل رأسا متفجرة كبيرة يبلغ وزنها 230كجم
تم تجهيز الكورفيت لوضع صواريخ الأمخونتو الجنوب أفريقية للدفاع الجوي في حال وجود طلب عليها..





الدكتور

صاروخ AIM-120 امرام


صاروخ جو-جو ويعتبر أشهر الصواريخ التي تعمل بالتوجيه الرادري النشط حاليا .... من إنتاج عباقرة شركة (هيوز) و التي أشترتها (رايثيون) في 1997م و يعتبر الأمرام تطوير لصاروخ (هيوز) الشهير ايضا (سبارو) و الذي كان يعمل بالتوجيه الراداري شبه النشط..

ظهر السبارو في خمسينيات القرن الماضي و لكنه لم يثبت فعالية كبيرة في حرب (فيتنام) ضد المقاتلات التي تناور بقوة عكس صواريخ السايدويندر .... لذا في سبعينيات القرن الماضي قامت الولايات المتحدة بعمل تجارب عديدة لمعارك جوية بين مقاتلات إف-4 (فانتوم) و إف-14 (تومكات) مسلحة بصواريخ السبارو (والتي يفترض أن مداها ضعف مدي السايدويندر أل) و طائرات الإف-5 تايجر المسلحة بالسايدويندر فقط و كانت المفاجأة أن اداء طائرات التايجر في القتال الجوي باستعمال السايدويندر كان مماثلا إن لم يتفوق علي الفانتوم و التومكات .... لذا بدأت الولايات المتحدة في تطوير جيل جديد من الصواريخ و كان الغرض من التطوير الجديد أن يمتلك الصاروخ الجديد نفس قدرات التوجيه الراداري النشط النهائي لصاروخ الفينكس العملاق و لكن بحجم لا يزيد عن حجم صاروخ السبارو و حمل هذا الجيل الجديد من الصواريخ اسم AMRAAM و التي ترمز إلي Advanced Medium Range Air to Air Missile .... بل أن هذا الجيل الجديد من الصواريخ تميز بأنه أصغر و أسرع و اكثر قدرة علي الإشتباك مع الأهداف المنخفضة من صواريخ السبارو مع مدي أكبر..

و السؤال هو ..ما هو الفرق بين التوجيه الراداري النشط (الأمرام) و التوجيه الراداري شبه النشط (السبارو)؟؟؟
تمتاز الصواريخ التي تمتلك ميزة التوجيه الراداري النشط بوجود باحث راداري في مقدمة الصاروخ يمكن الصاروخ من توجيه نفسه نحو الهدف في الثلث الأخير من الرحلة دون الحاجة لرادار المقاتلة ... مما يمكن المقاتلة من إطلاق عدة صواريخ في أن واحد و الذهاب للبحث عن أهداف أخري و عدم إنتظار إرتطام الصاروخ بالهدف .... كما يعطي الصاروخ مدي أبعد .... كذلك يمتلك الصاروخ ميزة الـ Home on jamming فحتي في ظل وجود تشويش إليكتروني يعمل الصاروخ علي البحث عن مصدر التشويش و الإرتطام به و تفجيره..

دخل الأمرام الخدمة في 1991م تحت اسم AIM-120A و في 1994م تم تطوير نسخة جديد و هي AIM-120B و خرجت النسختان من الخدمة في الولايات المتحدة الأمريكية 
في 1996م بدأ إنتاج النسخة AIM-120Cو هي النسخة العاملة حاليا في الولايات المتحدة و تميزت بجنيحات أقصر و وزن أخف من أجل حملها داخل حاويات الرابتور و باحث راداري أفضل و حساس إقتراب أحدث مع زيادة في المدي بسبب الوزن الأخف مما زاد من دقة إصابته حيث أن دقة الإصابة لدي الأجيال الأولي من الأمرام لم تتعد ال46% و إرتفعت تلك النسبة في النسخة سي إلي حوالي 95%..

و يمتلك صاورخ الأمرام تسع إنتصارات جوية في حروب العراق و البلقان..

و تعمل شركة (رايثيون) حاليا علي تطوير النسخة AIM-120D و التي ستمتاز عن سابقتها C بمدي أكبر بما يزيد علي 50% و داتا لينك ثنائية الإتجاه و القدرة علي التوجيه بالقمر الصناعي (جي بي أس) و زاوية NEZ أكبر و يتوقع أن يدخل الخدمة في 2020م..

كما أن هناك نسخة ارضية مخصصة للدفاع الجوي تحمل اسم
SLAMRAAM و نعمل شركة (رايثيون) حاليا علي إنتاج نسخة خاصة للدفاع الجوي ضد الصواريخ الباليستية..

تم إنتاج أكثر من 17500 صاروخ من الأمرام بمختلف إصداراته و و تم إجراء تقريبا 3000 تجربة إطلاق حي و يعمل الصاروخ في 36 دولة حول العالم من ضمنها السعودية و الكويت و الأمارات و الأردن و المغرب و عمان..

المواصفات العامة:
الطول: 3.7م
الوزن: 152كجم
السرعة: 4900كم/س
المدي: 110 كم للأمرام سي و حوالي 180كم للأمرام دي
الرأس المتفجرة: 18.1كجم
يبلغ ثمن الصاروخ الواحد حوالي 600الف دولار للنسخة بي و تقريبا مليون دولار للنسخة سي (العاملة حاليا في الخدمة في الولايات المتحدة) و يتوقع أن يبلغ ثمن الصاروخ الواحد من النسخة دي تقريبا 1.7مليون دولار..





الدكتور

أجيال الطائرات الحربية


نسمع و نقرأ كلنا عن طائرات الجيل الخامس و الرابع ... إلخ .... و لكن الكثير منا لا يعلم ما الذي تعنيه تلك المصطلحات بالضبط؟؟ ما هي طائرات الجيل الأول و الثاني؟؟؟ فى أي تصنيف تقع طائرات الحرب العالمية الأولي و الثانية؟؟ اسئلةأظن أنها دارت بمخيلات معظمنا و حان وقت الإجابة عنها بإذن الله..

بصراحة أول مرة أسمع بمصطلح أجيال الطائرات كان منذ حوالي 15 عاما .... و ظننت أن طائرات الجيل الأول هي الطائرة التي طار بها الأخوان رايت و لكني كنت مخطئا طبعا .... فحينما نتحدث عن أجيال الطائرات المختلفة فنحن نقصد الطائرات التي تعمل بمحركات نفاثة فما فوق و ليس تلك التي عملت بمحركات Turboprop و علي هذا الأساس تكون أول طائرة في أول جيل هي الألمانية مي-262 و التي شاركت في أواخر الحرب العالمية الثانية!!


1- طائرات الجيل الأول:
هي أول طائرات بمحرك نفاث و كانت المي-262 أعجوبة عصرها وقتها حيث تفوقت من حيث السرعة علي الموستانج الأمريكية (اسرع طائرة وقتها) بما يزيد علي 100ميل/س .... أضف إليها الطائرات المشاركة فى الحرب الكورية و التي تشمل الميج-15 الروسية و الإف-86 الأمريكية.


2- طائرات الجيل الثاني:
و هي طائرات منتصف الخمسينيات و الستينيات .... تميزت بالكثير عن طائرات الجيل الأول .... فكانت تصنع من سبائك الألومنيوم مما جعلها أخف و أكثر إنسيابية .... تم تزويد معظمهم بالرادارات بالإضافة إلي صواريخ الجو-جو الحرارية ..... كانت كل تلك الأشياء بدائىة صحيح و لكنها مقارنة بالجيل الأول كانت شيئا أخر .... أشهر طائرات الجيل الثاني هي الميراج-3 الفرنسية و الميج-21 و 19 الروسيتين و من الولايات المتحدة الإف-8 و الإف-102 و الإف-106.


3- طائرات الجيل الثالث:
مثل طائرات الجيل الثاني و لكن إحتوت علي رادارات أفضل و أقوي و صواريخ جو-جو حرارية أدق بالإضافة إلي قدرة حقيقية علي الهجوم بدقة علي الأهداف الأرضية و قدرة علي إلقاء القنابل التليفزيونية و القنابل الموجهة بالليزر ... أفضل نموذج لهذا الجيل كان الإف-4 فانتوم.


4- طائرات الجيل الرابع:
هي طائرات سبعينيات و ثمانينيات القرن الماضي .... تميزت بقدرة عالية علي المناورة .... الإعتماد علي الأنظمة الرقمية و الكمبيوتر بشكل أكبر .... و تشمل طائرات الإف-14,15,16,18 و الميج-29 و السو-27 و الميراج-2000..


5- طائرات الجيل الرابع ++:
من التسعينيات و أوائل القرن الحالي .... تميزت برادارات الأيسا و البصمة الرادارية المنخفضة و افيونكس متطور ..... مثل الجريبين والرافال و التايفون.


6- طائرات الجيل الخامس:
أحدث الطائرات و تشمل الإف-35 و الإف-22 الأمريكيتين و الروس بيقولوا عندهم حاجة أسمها سوخوى تي-50 و الصينيين بيقواوا عندهم حاجة إسمها جي-20 بس لا الروسي و لا الصيني دخلوا الخدمة و لا هيدخلوا فى الكام السنة اللي جاية ..... تتميز طائرات الجيل الخامس بالشبحية كما تعلمون جميعا حيث تم تقليل الزوايا الحادة و إستعمال مواد ماصة لأشعة الرادار بالإضافة إلي تخزين الأسلحة و الوقود داخل بدن الطائرة .... و كل ده الروس الصينيين يقدروا يعملوه مفيش مشكلة ....تتميز بمحركات قوية قادرة علي إختراق حاجز الصوت دون الحاجة لإستعمال ما بعد الحارق و الطيران بسرعات فوق صوتية لفترات طويلة تقترب من الساعة و ده الروس بيعملوه من غير مشاكل .....


أما ما لا يستطيع الروس و الصينيون فعله فهو محركات ذات بصمة حرارية منخفضة ,,,, محركات تصدر ضوضاء قليلة .... محركات ذات عوادم و بواعث اقل ..... أجهزة تحكم بالقيادة و كمبيوترات و رادارات (بالجمع) تعطي صورة كاملة عن أرض المعركة من كل الجهات .... صورة تفوق تلك التي تعطيها طائرة اواكس مثل الE-3 sentry بالإضافة إلي قدرة الطائرة علي التعامل مع الأهداف المعادية بالإشارة فقط من الطيار.... و و إلي أن يستطيع الروس و الصينيين تصميم و تصنيع محرك ينافس البرات اند ويتني F-119 و رادار مشابه للAN/APG-77 تظل التي-50 و الجاي-20 مجرد محاولات لصنع طائرة جيل خامس..

الدكتور

الدبابة التركية ألطاي ALTAY


تعتبر بجوار الكورية كيه 2 و اليابانية تايب 10 أحدث دبابات القتال و تعتبر ثان أثقل دبابة في العالم بعد الصهيونية ميركافا مارك 4..

بدأ العمل عليها في 2008 حينما بدات العلاقات العسكرية تسوء مع الكيان الصهيوني بسبب العدوان علي غزة و تم إيقاف صفقة استيراد ال1000 دبابة ميركافا مارك 3 و الإتجاه الكورية كيه 2 و لكن المسئولين في شركة (اوتوكار) التركية أقنعوا الحكومة التركية بقدرتهم علي صناعة مثلها .... و بالفعل تم شراء تصميمات الدبابة الكورية و خرجت الألطاي التركية للنور في 2011م ..


الدبابة شاركت فيها الكثير من الشركات التركية ... فالمقاول الرئيسي هي شركة (اوتوكار) و التدريع من شركة روكتسان و يعتبر أحد الأسرار الحربية هناك اما المدفع الرئيسي فتمت صناعته في شركة (مكيك) التركية برخصة من شركة (ريمنتال) و طبعا كان للعملاق (اصيلصان) نصيب في الصفقة حيث سيساهم بالمدفع الموجه عن بعد (ستامب) و نظام التصويب (فولكان 3) و بيروسكوبات الرؤية ..


الدبابة يبلغ طولها 7.3م و وزنها 65 طن و مزودة بمدفع سريع الطلقات عيار 12.7مم و مدفع ستامب للتعامل مع الأهداف الطائرة المنخفضة .... في البداية سيتم تزويد الدبابة بمحرك ديزل 1500حصان ألماني أو ياباني و كان المخطط أن يتم تزويد الدبابة فيما بعد بمحرك تركي 1800 حصان و لكن شركة (اوتوكار) و التي تعتبر أيضا من أكبر مصنعي الأتوبيسات في أوروبا بدأت جديا التفكير في تزويد الألطاي بمحرك كهربائي مثل تلك التي تزود بها اوتوبيساتها حاليا حيث أن المحركات الكهربائية تتمتع بانبعاث حراري أقل كثيرا مما يساهم في حماية الدبابة من القذائف الموجهة..


هيكلها الاكثر انخفاضا بين الدبابات. وسوف يتم حماية جانب الهيكل بدروع تحصينية خاصة.. وستكون الصفيحة المنحدرة عميقة بشكل غير معتاد في الوقت الذي يتسم سطحها بالسطحية..

يوضع المحرك في غرفة مستقلة في مؤخر الدبابة.. وطاقمها يتكون من أربعة أفراد هم السائق الذي يجلس على الجانب الايمن, وقائد الدبابة والمدفعي والمسؤول عن تلقيم المدفع وملء الدبابة بالوقود..

سيبلغ سعر الدبابة الواحدة 5.5 مليون دولار..









الدكتور

عربة المشاة القتالية تولبار


أحد أحدث منتجات (اتوكار) التركية من تصميم شركة (صقاريا) و قامت (اتوكار) بتطويرها رغم أن الجيش التركي لم يطلب عربة من هذا النوع لتعزيز مشروع الدبابة الوطنية (الطاي)..

عرضت لأول مرة في معرض IDEF الدفاعي في (إسطنبول) في 2013م و بما أن المدرعة تم تصميمها لنقل المشاة و دعم الفرق المدرعة المشغلة للألطاي لذا فهي مصممة للعمل في بيئة معادية و تم تزويدها بدروع مركبة كما أنه هناك خطط لتجهيزها ضد اسلحة الدمار الشامل NBC
كما أن الكراسي التي يجلس عليها الجنود مزودة بحماية إضافية ضد الألغام لتقليل تأثيرها علي الجنود حتي لو إخترقت الألغام العربة ..


تمتاز العربة أيضا ان وزنها أقل من 45 طن أي يمكن حملها بواسطة طائرات النقل الجديدة إيرباص أيه400أم و العاملة في الجيش التركي و الكثير من دول الإتحاد الأوروبي..

المواصفات العامة:
الطول: 7.2م
الطاقم: 3 و تستطيع حمل 9 جنود إضافيين.
الوزن و التدريع: 32 طن في التصميم الأساسي تزيد حتي تصل إلي 42 طن بعد تركيب الدروع الموديولار عليها تبعا للمهمة الموكلة للعربة و البيئة المعادية التي تعمل بها (وزن قريب من وزن البوما الألمانية و تقريبا نفس وزن الدبابة تي-72) ..... اي أن الحماية تبدأ من معيار STANAG 4569 المستوي الثاني و الذي لا يتحمل أكثر من الطلقات عيار 7.62مم و تنتهي بالمستوي الخامس و الذي يتحمل طلقات 25مم و قذائف الأر بي جي 7 و المدفعية 120مم إل-44 و الألغام الأرضية زنة 10كجم..
المحرك: سكانيا سويدي تربوديزل بقدرة 810 حصان .... طبعا مع وضع الدروع الإضافية سيعاني المحرك كثيرا لتحريك كل هذا الثقل..

التسليح:
-مدفع رئيسي عيار 30مم موجه بنظام كهروبصري متقدم مركب علي البرج و مجهزة ب210 طلقة .
-قاذف صواريخ (ميزراك يو) البعيد المدي المضادة للدبابات و يبلغ مداها 8 كم و تمتاز بخاصية الهجوم السقفي.
-مدفع محوري عيار 7.62مم مجهز بـ 500طلقة.

طلب الجيش التركي مبدئيا 450 عربة من هذا النوع كما أعربت أذربيجان عن إهتمامها بالعربة
العربة من أفضل عربات المشاة القتالية برأيي ... افضل من البرادلي و البي أم بي 3 و النامر (طبعا النامر تدريعا افضل و لكن تسليح التولبار يتفوق عليها) و السويدية CV-90 و لا يفوقها في عالم عربات المشاة القتالية IFV سوي البوما الألمانية..





الدكتور