غرائب

Wisata

Budaya

Kuliner

Kerajaan

بحري

Suku

الصواريخ الكتفية المضادة للطائرات (المانباد)


هناك عدة نقاط للمقارنة أهمها طريقة التوجيه .


لدينا نوعين رئيسيين من المانباد والتقسيم حسب طريقة التوجيه:

1- نوع يتم توجيهه حراريا .


2- نوع يتم توجيهه بأوامر القيادة MCLOS ثم تطور ليصبح توجيه نصف آلي بإستخدام الليزر المنعكس ساكلوس.


---------------------------------------------
النوع الأول: 


ظهر منه عدة أجيال:


الجيل الأول:

مثل الصاروخ ريد آي و سام 7 وكان يملك باحث حراري غير مبرد أبرز عيوبه أنه غير قادر على مهاجمة الأهداف الجوية المقتربة بل يطارد فقط الأهداف المبتعدة (هذا ينطبق على الطائرات ثابتة الجناح لكن المروحيات يهاجمها بأى طريقة ).


ويعيبه أيضا أنه يمكن خداعه بأبسط الطرق كالطيران فى إتجاه الشمس ثم الإنحراف أو عمل تقاطع بين عادم مقاتلتين أو إستخدام الشعلات الحرارية .


بالنسبة لصاروخ سام 7 ظهرت منه عدة نسخ صينية وكورية شمالية وباكستانيةوحقق هذا الجيل بعض النجاحات فى فيتنام وحرب الإستنزاف وحرب أكتوبر 1973.


____________________

الجيل الثاني:

تم إستخدام بواحث مبردة(يستخدم غالبا النيتروجين كمبرد) أكثر حساسية وأصبح أقل إنخداعا بالشعلات الحرارية كما أن زاوية الكشف أصبحت أوسع وأصبح قادر على مطاردة الطائرة من كل الجهات سواء مقتربة أو مبتعدة. تم تطوير البلوك الثاني من الصاروخ الأمريكي ريد آي للجيل الثاني وهناك الصاروخ عين الصقر وهو تطوير للسام 7 والصاروخ سام 14 ينتمي أيضا للجيل الثاني والدفعات الأولي من الستينجر FIM-92A تنتمي أيضا للجيل الثاني .


____________________


الجيل الثالث:
 

دخل الباحث المزدوج UV/IR (مبرد أيضا لكن يستخدم الأرجون كمبرد)كحل فعال للتفريق بين الفليرز والأهداف الجوية الحقيقية مع زاوية كشف أوسع وحدثت تطورات مهمة على الصواريخ نفسها فأصبحت أسرع وأكثر مناورة .


بدأ هذا الجيل بدخول الصاروخ FIM-92C ستينجر الخدمة وحقق آداء رائع مع المجاهدين الأفغان مسقطا عشرات المروحيات الروسية والطائرات الهجومية بسهولة ويسر وتم تزويد أغلب صواريخ هذا الجيل بأنظمة تعارفIFF .


وأيضا حقق السام 16 نتائج جيدة فى حرب الخليج خصوصا مع التورنادو ‏‎grin‎‏ رمز تعبيريوتسبب في إسقاط حاملة أسلحة ِAC-130 وطائرات أخري. وتسبب السام 16 و 18 والصاروخ البولندي جروم بخسائر فادحة للروس فى الشيشان.


____________________________

الجيل الرايع:

 كان المفروض أن يتضمن باحث يعمل بالصور الحرارية IIR لكن من الواضح أن هذه التقنية أغلي مما يجب ولذلك صرفت شركة رايثيون النظر عن إنتاج جيل جديد من الستينجر مزود بهذا الباحث.


الروس أدخلوا صاروخ فيربا بباحث ثلاثي IR,UV,مع باحث بصري وتضمن الصاروخ معالج حديث يسمح بمزيد من الدقة والقدرة على التفريق بين الهدف ووسائل الإلهاء مع مناعة أكبر ضد أنظمة التشويش الحراري DIRCM والتي تعمل بالأشعة تحت الحمراء والليزر..


هناك نسخ جديدة من الستينجر بلوك 2 والميسترال 2 تتضمن معالجات أفضل وبواحث أقوي ويمكن إعتبارها نسخ مطورة من الجيل الثالث.

 
-----------------------------------------------------
--------------------------------------------------------



النوع الثاني:


 أو الصواريخ الموجهة بأوامر القيادة MCLOS ثم النصف آلية SACLOS.
أول تلك الصواريخ كان الصاروخ البريطاني بلوبايب من إنتاج شركة شورت وكان فاشل جدا وأثقل من أن يحمله فرد واحد فكان يتم تحميله غالبا علي سبية ثلاثية.


وتلاه الجافلين وكان يشبهه فى الفشل وهذه الصواريخ مازالت تعمل فى بعض الدول ومع بعض المنظمات والميليشيات وظهرت فى عرض عسكري لحركة حماس .وربما ميزتها الوحيدة عدم تأثرها بنظم التشويش الحراري..

ظهر بعد ذلك الجيل الثاني لها بنظام توجيه نصف آلي SACLOSمن خلال الليزر مثل الستار برست البريطاني والسويدي RBS-70 .


ثم ظهر جيل أحدث تميز بإرتفاع عمل كبير نسبيا يبلغ 5 كم ومدي 8 كم مع حاسب باليستي متقدم موجود فى القاذف.. وأسلوب التوجيه من خلال الليزر منيع ضد كل الإجراءات المضادة ..


أهم الامثلة الصاروخ بولايد السويدي الموجود على نظام RBS-70 المطور وصاروخ ستار ستريك البريطاني (صاروخ فريد من نوعه نتيجة لسرعته العالية جدا وإستخدام ل 3 أسهم خارقة موجهة كرأس حربي بما يمكنه من ضرب مروحية تتخفي بين الأشجار ‏‎grin‎‏ رمز تعبيري وطبعا لن يقف تدريع أى مروحية مثل الأباتشي أو الكاموف أم سرعته الرهيبة ).



محمد الغوري

نظام الدفاع الجوي الامريكي باتريوت


هو نظام الدفاع الجوي المضاد للصواريخ الباليتسية الرئيسي للولايات المتحدة و حلفاؤها المقربين و هو النظام الذي إستبدل منظومة النايك هيركليز المتقادمة و كلمة PATRIOT إختصار لPhased Array Tracking Radar To Intercept On Target و كما هو واضح من الإختصار فالقلب النابض له هو رادار بيسا و هو AN/MPQ-53 و الذي كان حسب ما أظن أول رادار يستعمل تقنية الphased array elements المتعددة و تبلغ مساحة الهوائي الخاص به 2440مم و يستعمل 5161 موديول و يبلغ مداه الأقصي 170كم و يستطيع تتبع 100 هدف في أن واحد و توجيه تسعة صواريخ مختلفة نحو أهدافها>


و رغم أن النظام في الأصل مخصص لإعتراض الصواريخ الباليستية إلا أنه قادر كذلك علي إعتراض الطائرات و المقاتلات حيث قام الكيان الصهيوني بإسقاط طائرة بدون طيار لحماس في 2014م و كذلك قام بإسقاط مقاتلة سورية من طراز سوخوي-24 إخترقت أجواؤه في 2014 أيضا.

تعود جذوره الى سبعينيات القرن الماضي و مثلها مثل معظم الإختراعات الأمريكية العبقرية في مجال الصواريخ في النصف الثاني من القرن العشرين كانت البداية في معامل شركة (هيوز) الأمريكية و كانت أول تجربة حية في 1976م و دخل الخدمة رسميا في 1984م و بسبب قدراته الجيدة في تتبع الأهداف السريعة قامت شركة (هيوز) بإدخال بعض التعديلات عليه ليصبح قادرا علي إعتراض الصواريخ الباليستية و سميت تلك التعديلات Patriot Advanced Capability-1 أو باك-1 كما نعرفه و دخل الخدمة بصورته الجديدة في 1988م.

يمتاز نظام الباتريوت بحركيته العالية حيث يمكن نصبه في أقل من ساعة و تحوي بطارية الباتريوت باك-2 علي أربعة صواريخ و الباتريوت باك-3 علي 16 صاروخ.


تتكون بطارية الباتريوت من الأتي:

1- رادار الـ AN/MPQ-53 و الذي يبلغ الهوائي الخاص به 2440مم و يستعمل 5161 موديول و يستطيع كشف الأهداف الباليستية من 170كم و تتبع 100 هدف في أن واحد و توجيه 9 صواريخ في أن واحد و يمتاز بخاصية (كانت جديدة في السبعينيات) و هي الTVM أو Track Via Missile اي التتبع من خلال الصاروخ حيث يقوم الصاروخ مثل كل الصواريخ التي تعمل بالتوجيه الراداري شبه النشط بإستقبال إحداثيات الهدف من الرادار و من ثم يرسل الصاروخ شعاع راداري بإتجاه الهدف و بواسطة داتا لينك بين الصاروخ و الرادار يتتبع الرادار الهدف و يوجه الصاروخ نحوه .....

 تمتاز هذه التقنية بدقة أكبر في توجيه الصاروخ و تمتاز بتتبع أفضل كما انها مكنت (هيوز) من تصغير حجم الصاروخ و الإستغناء عن الكمبيوتر الخاص به و الذب يحسب إحداثيات الهدف بإستمرار .... طبعا العيب الواضح لهذا النظام أنه في حالة كسر الداتا لينك بين الرادار و الصاروخ (و هذا سهل إلي حد ما) سيذهب الصاروخ بعيدا عن الهدف.

الرادار كذلك يمتاز أنه يقوم بكل مهام التتبع و التوجيه فمعظم أنظمة الدفاع الجوي (خاصة الروسية و الصينية) تستعمل علي الأقل رادارين واحد لرصد الأهداف و الأخر لتوجيه الصاروخ نحوه و هناك كذلك بعض الأنظمة التي تستعمل ثلاث أو أربعة رادارات يعمل كل منها في نطاق مختلف لزيادة فرصة كشف الأهداف الشبحية .....

 أما الباتريوت فيستعمل هذا الرادار فقط و الذي يعمل في أكثر من نطاق و يمتاز بالقدرة علي تغيير تردده بسرعة و هذا يعني كما تعلمون قدرة عالية جدا علي مقاومة التشويش .... الرادار كذلك يمتاز بقدرته علي إرسال شعاع رفيع قوي في أتجاه واحد مما يسهل جدا من مهمة كشف الأهداف الشبحية .....

في الواقع بمقاييس السبعينيات و الثمانينيات و حتي التسعينيات فهذا الرادار ثورة حقيقية في عالم أنظمة الدفاع الجوي ..... و في تسعينيات القرن الماضي بدأ تطوير الرادار بإضافة تقنية جديدة له و هي TWT أو Travel Wave Tube و التي تمكنه من إرسال الترددات لمسافات أبعد و عرف الرادار الجديد باسم AN/MPQ-65 و يتميز بقدرته علي التفرقة بين الطائرات بدون طيار و الطائرات المأهولة و الصواريخ المحملة برؤوس تدميرية و الأخري التي لا تحمل و يعمل حاليا في منظومة الباتريوت باك-3.

2- وحدة التحكم AN/MSQ-104: و هي تعتبر العقل المفكر لمنظومة الباتريوت و هي محمولة داخل شاحنة أم927 و مكونة من كمبيوتر تحكم WCC و وحدات أتصالات بترددات مختلفة و محمية جيدا من الموجات الكهرومغناطيسية و مؤمنة ضد الهجمات الكيمايئية و البيولوجية .... يبلغ ثمن الوحدة الواحدة 6 مليون دولار.

3- وحدة توليد الطاقة EPP أو Electric Power Plant: و هي مكونة من محركين كهربائيين يعملان بالديزل بقدرة 150 كيلوات لكل منهم.

4- وحدة الإطلاق أم901.

5- و في النهاية النجم ... صاروخ الباتريوت نفسه .... كما قلنا في البداية كان الباتريوت باك-1 و الذي لم يأخذ حظه كثيرا حيث عاجلت (رايثيون) بالباتريوت باك-2 و الصاروخ يبلغ طوله 5.8م و وزنه 700كجم و يحمل راسا متفجرة يبلغ وزنها 90كجم و مداه الأقصي 96كم و أقصي إرتفاع له 24كم و استعمل بكثرة في حرب الخليج الثانية لإعتراض صواريخ السكود العراقية التي كانت موجهة ضد القوات الأمريكية في الكويت و السعودية و الإحتلال الإسرائيلي في فلسطين و من 88 صاروخ سكود عراقي نجح الباتريوت في إصابة 51 و كان هذا بواسطة 157 عملية إطلاق .... نسبة إصابة متواضعة إلي حد ما و لكنه يبقي في النهاية المنظومة الوحيدة في العالم كله و التي تم تجريبها بنجاح ضد الصواريخ الباليستية. 

و في التسعينيات بدأ إدخال تعديلات جديدة علي صاروخ الباتريوت شملت طبة إقتراب أحدث و باحث موجات رادارية أفضل فيما عرف بالتطوير باك-2 جيم أو GEM Guidance Enhanced Missile و 
 في 2002 بدأ تطوير الباتريوت باك-3 و لكن بواسطة شركة (لوكهيد-مارتن) هذه المرة و ليس (رايثيون) و الذي يعتبر تصميما جديدا بالكلية ... فتميز برادار جديد شرحنا مميزاته و تميز بصاروخ جديد يبلغ طوله 5.2م و وزنه 315كجم و مداه أقل من سابقه .... حوالي 20كم و لكنه يمتاز بقدرة أعلي كثيرا علي المناورة بفضل بفضل الصواريخ الصغيرة في أجناب الصاروخ و التي تمكنه من تعديل مساره ليكون بحذي الهدف بالضبط ....

الصاروخ ايضا لا يحمل أي رأسا متفجرة و يعتمد علي تقنية القتل بالإصطدام و تم تزويده بباحث راداري نشط يعمل في المجال كيه مما يجعل الصاروخ مقاوما للتشويش عكس سابقيه .... كما أن وحدة الإطلاق تحمل 16 صاروخا بدلا من 4 فقط.

و اثبتت المنظومة الجديدة نجاحا كبيرا حيث شاركت في عملية غزو العراق في 2003 و نجحت في إسقاط كل الصواريخ العراقية من طراز (صمود-2) و التي أطلقت بإتجاه القوات الأمريكية كما أسقطت ايضا مقاتلة إف-18 امريكية و صاروخ هارم أطلق بواسطة مقاتلة أف-16.

و شارك ايضا في عاصفة الحزم حيث نجحت السعودية في إعتراض صاروخين يمنيين في الحرب الأخيرة بإستعمال الباتريوت باك-3 داخل أراضيها كما قامت القوة الإماراتية المشاركة هناك بإعتراض صاروخين أخرين بواسطة الباتريوت أيضا.

كما أن صواريخ الباتريوت باك-3 هي الأساس لمنظومة الدفاع الجوي الأوروبية الجديدة MEADS و التي تطورها شركة لوكهيد-مارتن بالتعاون مع MBDA ITALIA و MBDA GmBH Deutschland.

و في 2013م بدأت شركة (رايثيون) تطوير الباتريوت باك-4 و لكن بالتعاون مع شركة (رافاييل) الإسرائيلية هذه المرة حيث ستعتمد المنظومة الجديدة علي صاروخ (الستانر) الإسرائيلي الخاص بمنظومة مقلاع داوود و الذي يبلغ مداه حوالي 270كم و يوفر أداء أفضل من صاروخ الباتريوت باك-3 الخاص بلوكهيد و لكن بسعر اقل من النصف حيث يبلغ ثمن صاروخ الباتريوت باك-3 الواحد 2 مليون دولار!!!!

النظام يعمل في العديد من الدول حيث يعمل في تقريبا كل دول الخليج (السعودية و البحرين و الإمارات و الكويت و قريبا في قطر) بالإضافة إلي مصر و الأردن.

الدكتور

الصواريخ والذخائر الصهيونية

كما نعلم فأي جيش يتكون من ثلاث قوات رئيسية ....

قوة جوية و عادة يكون الدفاع الجوي جزءا من القوة الجوية و هناك بعض الدول التي تفصل بين القسمين.
و قوة برية.
و قوة بحرية.

و كل قوة من تلك القوات الثلاث تمتلك أسلحة متنوعة.. و طبعا كل هذه الأسلحة لا تساوي شيئا دون الصواريخ ..... فالدبابات جميلة و المدرعات رائعة و المقاتلات أكثر من روعة و الزوارق و الكورفيتات و الفرقاطات جامدة و لكن كل هذه الأسلحة لا تساوي شيئا دون الرأس المدمر لها و السلاح الرئيسي الموكل له إرسال الدمار للعدو ألا وهي الصواريخ..


الصواريخ العاملة لدي العدو الصهيوني:

1- الصواريخ العاملة في القوات الجوية الصهيونية:



- صواريخ الجو-جو:

الأمريكي سبارو AIM-7: هو صاروخ جو-جو من إنتاج شركة (هيوز) الأمريكية الشهيرة و التي أشترتها (رايثيون) فيما بعد .... الصاروخ يبلغ طوله 3.7م و وزنه 230كجم و يعمل بالتوجيه الراداري شبه النشط و مداه بين 28-50كم و هو صاروخ قديم و عفا عليه الزمن و لا يمثل أي خطورة حاليا و أظن انه خرج من الخدمة هناك.

سايدويندر أم AIM-9M: هو صاورخ جو-جو أمريكي قصير المدي يعمل بالتوجيه الحراري من إنتاج (هيوز) و التي أصبحت (رايثيون) فيما بعد و يبلغ مداه في حدود ال18كم و تمتلك إسرائيل حوالي 500 صاروخ من هذا النوع و رغم أن إسرائيل تمتلك البايثون-4 و 5 و هما أحدث و أفضل من الأمريكي إلا أن إحتمالات نشوب حرب إسرائيلية-سورية في 2006 و 2007 بسبب الدعم السوري القوي لحزب الله اللبناني جعل إسرائيل تطلب صفقة صواريخ جو-جو عاجلة من الولايات المتحدة لزيادة المخزون الإستراتيجي لها و إحترازا لنشوب حرب طويلة الأمد بين الطرفين.

امرام AIM-120C7: هو صاروخ جو-جو أمريكي متوسط المدي يعمل بالتوجيه الراداري النشط و يعتبر النسخة قبل الأخيرة من احدث نسخة حاليا و هي الAIM-120C8 و يتمتع الأمرام بسجل قتالي هو الأفضل بلا منازع في كل صواريخ الجو-جو علي الساحة حاليا فمنذ دخوله الخدمة في 1991 حقق الأمرام 12 إنتصارا جويا اخرهم لصالح القوات الجوية التركية ضد مقاتلة سوخوي-24 روسية منذ بضعة اسابيع ..... يبلغ طول الصاروخ 3.7م و وزنه 154كجم و مداه بين 80-105كم و هو أفضل من نظيره الإسرائيلي (ديربي) و يعتبر رقما صعبا في القوات الجوية الإسرائيلية ..... ابتاعت إسرائيل 200 صاروخ من هذا النوع مع نفس صفقة صواريخ السايدويندر أم.

بايثون-4 و بايثون-5: سليلة صواريخ الشافرير الإسرائيلية ..... و أحد أفضل صواريخ الجو-جو قصيرة المدي في العالم حاليا ... بل أن البايثون-5 هو الأفضل و يتفوق علي كل من الأمريكي سايدويندر أكس و الروسي أر-73أم و الألماني أيريس-تي و البريطاني أسرام ..... من إنتاج شركة (رافاييل) الإسرائيلية و يمتاز البايثون-5 بباحث حراري كهروب بصري ثنائي الألوان كبير و واسع المجال يستطيع رصد كل الأهداف بدقة في أسوأ الأحوال الجوية .... و يمتاز أيضا بمعالج حديث و قوي يحدث البيانات بإستمرار حتي اللحظة الأخيرة .... يمتاز ايضا بخاصية الإغلاق بعد الإطلاق LOAL مما يعطي الصاروخ مدي أكبر قليلا من أقرانه و يدفعه في دائرة صواريخ الإشتباك خلف مدي الرؤية BVR .... يمتاز ب18 سطح تحكم يعطيه دقة كبيرة ..... يوجد منه نسخة أرض-جو للدفاع الجوي .... مما لا شك فيه أن الصاروخ رقم صعب اخر في القوات الجوية الإسرائيلية و هو صناعة إسرائيلي 100% لذا فأعداده في القوات الجوية الإسرائيلية غير معروفة بدقة.

ديربي: من إنتاج رافاييل الإسرائيلية أيضا و هو صاروخ جو-جو متوسط المدي و يعمل بالتوجيه الراداري النشط و يبلغ مداه حوالي 50كم و يعتبر مماثل للأمرام الأمريكي و أن كان الأمرام سي7 يتفوق عليه كما اسلفنا و أن كانت شركة (رافاييل) قدمت الصاروخ الجديد اي ديربي و الذي يمتاز بدقة اعلي و قدرة افضل علي مقاومة التشويش و الأي ديربي أي ار و الذي عرضته للمرة الأولي هذا العام و يمتاز بمدي يبلغ حوالي 95كم و يعتبر مماثل للأمرام سي-7 و ان كان لم يدخل مرحلة الإنتاج الكمي بعد .... الديربي مثله مثل البايثون-5 توجد منه نسخة أرض-جو للدفاع الجوي في نظام الدفاع الجوي الإسرائيلي سبايدر.

- صواريخ الجو-أرض:

القنبلة التليفزيونة AGM-65 مافريك: هي قنبلة تليفزونية أمريكية قديمة بعض الشئ حيث تعود لستينيات القرن الماضي تم تصديرها للعديد من البلدان حول العالم من ضمنها إسرائيل ... لا قيمة كبيرة لها حاليا في الواقع إلا في ضرب المدنيين طبعا و لكن بالنسبة لحرب بين جيشين حديثين فهي لا تساوي شيئا تقريبا ... ميزتها الوحيدة حاليا هي رخص سعرها هناك أربع طرازات منها حسب نظام التوجيه (حراري تلفزيوني ليزري) الليزري فاشل جدا مقارنة بالباقين .

الصاروخ المضاد للإشعاع AGM-88 هارم: هو أحد اشهر الصواريخ المضادة للإشعاع الراداري حاليا .... الصاروخ من إنتاج شركة (رايثيون) الأمريكية و هو سليل الشرايك و الذي كان له دور رئيسي في تدمير الدفاعات الجوية السورية في سهل البقاع عام 1982م .... دخل الخدمة في عام 1985م و يبلغ طوله 4.1م و وزنه 355كجم و مداه حوالي 150كم و يعتمج علي تتبع مصادر الإشعاع الصادرة من المشع الخاص بالرادار .... الصاروخ يعمل في العديد من الدول العربية مثل مصر و المغرب و السعودية و الإمارت و رغم ان الصاروخ يبدو نظريا خطير و لكن الصاروخ وحده لن يفعل شيئا للمحطات الرادارية فهو يطير علي إرتفاعات عالية ...الميزة الحقيقية للصاروخ هي حينما تمتلك بجواره صواريخ كروز شبحية و طائرات بدون طيار هدفية و أنظمةحرب إليكترونية متقدمة ... وقتها تستطيع التخلص من معظم الدفاعات الجوية المعادية ..... لذا فرغم وجود الصاروخ في معظم الدول العربية إلا أن فاعليته مع القوات الجوية الإسرائيلية أكبر بمراحل.

صاروخ الكروز بوب أي: أحد اشهر صواريخ الكروز الإسرائيلية .... من إنتاج شركة (رافاييل) الصهيونية .... دخل الخدمة في 1985 و يبلغ طوله 4.8م و وزنه 1360كجم و مداه في حدود ال90كم و يحمل راسا حربية تزن 360كجم و يعمل بالتوجيه التليفزيوني و الأشعة تحت الحمراء .... يطلق من مقاتلات السترايك إيجل الصهيونية و لكن قامت شركة (رافاييل) بإنتاج نسخة خاصة أخف ب300كجم من أجل العمل علي مقاتلات الأف-16أي صوفا ..... كصاروخ كروز يعتبر عادي بل و أقل من العادي و قدراته متواضعة إلي حد ما و لكن رغم هذا فدول المواجهة لا تملك شيئا يماثله حتي (أعني مصر و سوريا و الأردن) ... بالطبع تستعمل (السعودية) و (الإمارات) صاروخ الكروز الأوروبي الشهير ستورم شادو/بلاك شاهين و الذي يفوقه بمراحل.

النسخة بوب آي تربو Popeye Turbo ALCMبمدي 320 كم ورأس خارق للتحصينات من الأسلحة شديدة الفاعلية ويملك نجاحا تصديريا كبيرا . 
وهناك نسخة تعمل من الغواصات دولفين بمدي 1500 كم إضافة لنسخة مضادة للسفن تم تسويقه كتسليح حديث لطائرات الدورية البحرية أوريون بديلا للهاربون.
 
صاروخ الكروز دليلة: أما هذا فسلاح فتاك و متميز حقيقي ..... من إنتاج شركة IMI الصهيونية و رغم مظهره البرئ إلا أنه يعتبر من أفضل صواريخ الكروز في العالم بل استطيع أن أزعم أنه لا يوجد مثيل له حتي الان .... رغم صغر حجمه حيث يبلغ طوله 2.7م و وزنه لا يزيد علي 187كجم و راسه الحربية الصغيرة التي لا تزيد علي 30كجم إلا أنه يتميز بعدة مميزات .. فهو اولا عكس معظم صواريخ الكروز في العالم يستطيع إصابة الأهداف المتحركة .... ثانيا يمتاز بأنه يعمل كطائرة بدون طيار حيث يحلق فوق المنطقة المستهدفة و يصورها حتي يقوم طاقم التوجيه بإختيار الهدف الأمثل ... هو كذلك يستطيع إختيار الأهداف الأكثر خطورة بواسطة الملاح الالي داخل الصاروخ .... ايضا يتم توجيهه بالجي بي اس و الكاميرات الحرارية .... اي أننا نتحدث عن صاروخ خطر جدا علي وحدات الدفاع الجوي .... طبعا الصاروخ لا مثيل له لا في دول المواجهة و لا في الدول العربية و لا في العالم كله ... بإستثناء دولة المغرب العربي الشقيق و الذي قامت إسرائيل بتصدير هذا الصاروخ له ضمن حزمة تطوير مقاتلات الأف-5 تايجر المغربية .

القنبلة الموجهة بالقمر الصناعي جاي دام: هي حزمة توجيه من إنتاج (بوينج) يتم وضعها علي القنابل الأمريكية مارك-81 و 82 و 84 .... طبعا أنتم تعلمونها جيدا و لا داعي للحديث عنها كما أنها تعمل في الكثير من الدول العربية مثل السعودية و الإمارات و المغرب و مصر و الكويت و الأردن.

القنبلة الإنزلاقية سبايس: من إنتاج (رافاييل) الصهيونية .... و مثل الجاي دام الأمريكية فهي تعمل التوجي بواسطة القمر الصناعي و لكن يزيد علي ذلك أنها تستعمل منظومة توجيه كهوربصرية مما يعطيها دقة أكبر بالإضافة إلي القدرة علي إعادة توجيهها و إستعمالها ضد الأهداف المتحركة ..... كما تمت إضافة أسطح تحكم أكثر و أجنحة مما يزيد من مداها ليصل إلي حوالي 60كم عكس الجاي دام و التي لا يزيد مداها في أفضل الأحوال عن 35كم!!!! تستعمل الإمارات قنبلة مشابهة و هى الجنوب أفريقية (دينيل أومباني) و التي تنتج بواسطة شركة (توازن) الإماراتية تحت اسم (الطارق) كما أن (مصر) تعاقدت علي القنبلة الفرنسية AASM كي تعمل علي مقاتلات الرافال و هي مشابهة للسبايس الصهيونية ..

الصاروخ الصهيوني (نمرود): هو صاروخ أرض-جو من إنتاج شركة IAI الإسرائيلية .... رغم أن الصاروخ في الأصل مصمم كصاروخ مضاد للدبابات إلا أنه يمكن إستعماله ضد السفن الصغيرة (زوارق الدورية و الزوارق الصاروخية) و يمكن إستعماله ضد ألوية المدفعية و المدرعات المعادية .... الصاروخ يأتي بطرازين واحد بمدي يبلغ 34كم و الأخر بمدي يبلغ 50كم .... يحمل راسا متفجرة يبلغ وزنها 14كجم .... يبلغ طوله 2.6م و وزنه 110كجم و الصاروخ مصمم في الأصل للعمل من علي متن الحوامات الإسرائيلية CH-53 يسروع و يتم توجيهه في الأول بواسطة داتا لنك مع الطائرة ثم بواسطة إضاءة ليزرية في النهاية .... الصاروخ لا مثيل له في دول المواجهة و لكن السعودية تمتلك صاروخا مماثلا له و هو الأنجليزي برايمستون ..

جي بي يو-28: هي أحد أفضل القنابل الخارقة للتحصينات ..... من إنتاج شركة (رايثيون) الأمريكية و يبلغ طولها 5.66م و وزنها 2668كجم و مداها 9كم و موجهة بالليزر و مخصصة لإختراق الكتل الخرسانية و تم إنتاجها خصيصا لضرب مقار القيادة العراقية في عملية عاصفة الصحراء .... لم يتم تصديرها خارج الولايات المتحدة سوي لإسرائيل و كوريا الجنوبية و أن كانت النسخ الإسرائيلية تم تصديرها معيوبة علي الأرجح .... لا يوجد مثيل لهذه القنبلة لا في دول المواجهة و لا العالم العربي كله.

• كما تستعمل القوات الجوية الإسرائيلية قنابل الجي بي يو 12 و 15 و 24 و 39 و اااااااااا


2- الصواريخ العاملة في القوات البرية الصهيونية:


سبايك: هو صاروخ إسرائيلي مضاد للدبابات من الجيل الرابع ... من إنتاج شركة (رافاييل) الصهيونية كما أنه ينتج في شركة Diehl GmBH الألمانية برخصة من (رافاييل) ... الصاروخ يأتي بعدة طرازات SR و MR و LR و NLOS و يتراوح مداه بين 2500م للنسخة اس أر تصل إلي حوالي 25كم للنسخة NLOS و يتراوح وزنه بين 14كجم إلي 70كجم و يعتمد الصاروخ علي كاميرا تليفزيونية و باحث حراري و يمتاز بخاصية الهجوم السقفي و يمتلك رأسين حربيتين واحدة لتفجير الدرع التفاعلي و الأخري لإختراق الدرع الأصلي .... الصاروخ متميز فعلا و يعمل من علي متن الحوامات و العربات المدرعة أو محمولا بواسطة المشاة كما أن معظم الزوارق الإسرائيلية مجهزة به .... تم تصديره لأكثر من 20 دولة حول العالم و فعليا لا يوجد له مثيل لدي أي دولة عربية فهو افضل من الهيلفاير الأمريكي ..


لاهات: هو صاروخ إسرائيلي مضاد للدبابات من الجيل الثالث من إنتاج شركة (إسرائيل للصماعات الجوية) و يعمل بالتوجيه الليزري شبه النشط .... يبلغ عياره 105مم و وزنه 14كجم و الرأس الحربية 4.5كجم و مداه حوالي 8كم ..... تمتلك الأردن صاروخا مشابها و هو الأمريكي APKWS و تمتلك الإمارات صاروخا مشابها أخر و هو التركي (سيريت).... الصاروخ يمكن إطلاقه من علي متن طائرات الهيليكوبتر أو المدرعات أو حتي بواسطة مدفع الدبابة ميركافا مارك 3 و مارك 4 .... كما أنه هو الصاروخ الذي يستعمل علي متن الطائرات بدون طيار الإسرائيلية من طراز هيرمس-900 (رغم أن إسرائيل لا تعلن أنها تمتلك طائرات بدون طيار مسلحة إلا أن بقايا صواريخ اللاهات عثر عليها أكثر من مرة في غزة بعد غارة إسرائيلية بواسطة طائرات بدون طيار كما عثر علي بقاياه مرتين علي الأقل في مكان غرب قطاع غزة)..


ماتادور: هو قاذف إسرائيلي مضاد للدبابات صنع بواسطة شركة (رافاييل) بالتعاون مع (سنغافورة) و يبلغ طوله 1م و وزنه 8.9كجم و عياره 95مم و يستعمل مرة واحدة و تبلغ قدرته علي الأختراق 500مم من الصلب المتجانس من مسافة 500م مما يجعله قاتلا لتقريبا كل المدرعات بمختلف أنواعها و الدبابات الخفيفة و القديمة.


لورا: هو صاروخ باليستي ميداني قصير المدي (نفس فئة الأسكندر الروسي و الأتكامز الأمريكي و النصر الباكستاني) من إنتاج شركة IAI الإسرائيلية .... يبلغ طوله 5م و وزنه 1.8طن و يحمل راسا حربية متفجرة وزنها 570كجم و مداه 300كم و يعمل بالتوجيه بواسطة القمر الصناعي و معدل الخطأ حوالي 10م.


الطائرة بدون طيار (هاروب): من إنتاج شركة IAI الإسرائيلية و رغم انها طائرة بدون طيار إلا أنها تحمل راسا متفجرة لذا وضعناها مع الصواريخ .... يبلغ طولها 2.5م و مداها 1000كم و محملة براس متفجرة يبلغ وزنها 23كجم ... تمتاز الهاروب بقدرتها علي التحليق لمدة طويلة حوالي 6ساعات من أجل رصد الأراضي المعادية وإختيار الهدف بدقة.


صاروخ الكروز (دليلة): تحدثنا عنه بشئ من التفصيل في الذخائر الجوية و كما توجد نسخة للقوات الجوية تطلق من الجو توجد كذلك نسخة كروز للقوات البرية تطلق بواسطة حاويات إطلاق مخصوصة و يبلغ مداه 250كم.

و الان نأتي لأحد الأسلحة الإستراتيجية الصهيونية .... أو سلاح الردع الإستراتيجي الثاني بعد غواصات الدولفين ..... سلسلة الصواريخ الباليستية من طراز (جيريكو) أو كما تعرفها بالعربية (أريحا) .... 

أريحا-1: الصاروخ الأول في هذه السلسلة و تم إنتاجه في ستينيات القرن الماضي بالتعاون مع شركة (داسو) الفرنسية و ظهر الصاروخ الأول للنور في 1971م ... يبلغ طوله 13.5م و وزنه 6.5طن و مداه 500كم و يحمل راسا حربية تزن 400كجم و معدل الخطأ حوالي 1000م ..... و كانت (إسرائيل) في البداية تهدف لتحميله برؤوس نووية و لكن الضغوط السياسية الأمريكية منعتها من إكمال تلك الخطوة و كانت هذه هي المعلومة الرئيسية التي شجعت القيادتين المصرية و السورية علي البدء بحرب 6 أكتوبر 1973م و يوم 9 أكتوبر أمر وزير الدفاع الصهوني (موشيه دايان) بتجهيز 13 صاروخ من هذا النوع برؤوس نووية لإستعمالها ضد القوات المصرية و السورية و لكن الوعود الأمريكية بالوقوف بجوار إسرائيل و تزويدها بكل ما تحتاج من أسلحة تقليدية منعت (دايان) من إكمال تلك الخطوة.

أريحا-2: بعد رفض (الولايات المتحدة) تزويد (إسرائيل) بالصاروخ الباليستي (بيرشنج2) بدأت (إسرائيل) العمل علي إنتاج صاروخها الخاص و لجأت لإيران هذه المرة للتعاون معها (التعاون الرئيسي من اجل إيجاد مكان لإجراء التجارب فمساحة إسرائيل صغيرة و لا تتحمل تجربة صاروخ يبلغ مداه حوالي 1400كم) و لكن بالطبع توقف التعاون بعد الثورة الإيرانية في 1979م و لجأت (إسرائيل) لنظام الفصل العنصري الجنوب أفريقي للتعاون معه ..... دخل الصاروخ الخدمة في 1989م و يبلغ طوله 14م و وزنه 26طن و مداه حوالي 1400كم برأسا حربية يبلغ وزنها 1000كجم و صاروخ أريحا-2 هو أساس صاروخ الشافيت المستعمل في البرنامج الفضائي الصهيوني.

أريحا-3: اخر سلسلة أريحا و الصاروخ الأكبر حاليا ..... من فئة الصواريخ العابرة للقارات (مثل المينتمان الأمريكي و التوبول الروسي و الدي أف-31 الصيني و الأجني-5 الهندي) ..... يبلغ طوله 15.5م و وزنه 30طن و يحمل تقيربا 3 رؤوس MIRV و أختلف كثيرا في مداه فبعض المصادر تذكر أن مداه في حدود ال6500كم و أخري تذكر أن المدي 11000كم براسا حربية يبلغ وزنها 750كجم .... علي اي حال هو يقينا اكثر من 5000كم مما يجعل تقريبا كامل الوطن العربي في مرمي هذا الصاروخ.

3- الصواريخ العاملة في القوات البحرية الصهيونية:


هاربون: هو صاروخ بحري أمريكي الصنع (سطح-سطح) من إنتاج شركة (بوينج) يبلغ مداه بين 120-180كم و رأسه الحربي 225كجم و يعمل في أكثر من دولة عربية منها مصر و السعودية .... تحدثنا عنه بالتفصيل كثيرا من قبل لذا يرجي الرجوع لمواضيعنا عنه.

جابرييل: هو صاروخ بحري صهيوني من إنتاج شركة (رافاييل) و بدأ العمل عليه في ستينيات القرن الماضي و هناك خمس طرازات منه .... الطراز الأقدم و هو (جابرييل-1) يبلغ مداه 20كم و الطراز الأحدث (جابرييل-5) يفوق مداه ال200كم ..... الصاروخ بطرازاته المختلفة يعتبر أقل من الهاربون الأمريكي لذا تجد أن (إسرائيل) تستعمل الهاربون علي كورفيتات الساعر-5 و ليس الجابرييل فالجابرييل تم تصديره في معظم الأحوال للدول الأفريقية و الأمريكية الجنوبية الفقيرة .... تستطيع أن تقول أنه بديل رخيص للهاربون.

باراك-1: هو صاروخ دفاع جوي بحري من إنتاج شركة (رافاييل) يبلغ طوله 2.1م و وزنه 98كجم و مداه 12كم و أقصي إرتفاع له 5.5كم ..... تستطيع إعتباره مماثلا للسي وولف الإنجليزي و الميكا الفرنسي .

باراك-8: هو صاروخ دفاع جوي بحري إنتاج مشترك بين شركتي (رافاييل) و IAI الإسرائيليتين بالتعاون مع شركة (بهارات ديناميكس) الهندية يبلغ طوله 4.5م و وزنه 275كجم و مداه في حدود 90كم و أقصي إرتفاع له 16كم و راسه الحربية 60كجم و يستعمل طرقة توجيه ثنائية بواسطة توجيه راداري شبه نشط و باحث حراري متقدم .... الصاروخ كصاروخ يعتبر اقل من الأستر الأوروبي العامل علي اللافاييت السعودية و الفريم المصرية و المغربية و اقل من الESSM الأمريكي العامل علي البينونة الإمارتية و الفرقاطات السعودية الجديدة و لكن أداء الصاروخ المتوسط يعوض بالقدرات الرادارية الجيدة لرادار الEL/M-2248 الصهويني العامل علي الساعر-5 و الذي يفوق اي رادار لأي قطعة بحرية عربية ..... و طبعا الفارق الأهم هو أن الباراك-8 إسرائيلي المنشأ و الإنتاج و الرادار إسرائيلي المنشأ و الإنتاج عكس كل الصواريخ و الرادارت في الدول العربية.

بوب اي تربو: و نأتي لسلاح الردع الإستراتيجي الثاني في الترسانة الإسرائيلية .... السلاح الي يوفر القدرة علي الضربة النووية الثانية و الذي إبتاعت إسرائيل من أجله غواصات الدولفين الألمانية ..... صاروخ الكروز بوب أي تربو عيار 650مم و الذي يبلغ مداه 1500كم و يطلق من تحت الماء و مصمم لحمل رؤوس نووية و أن كان السؤال الأزلي لازال قائما .... هل قامت إسرائيل بتحميله برؤوس نووية فعلا أم لا؟؟!!!!!

و نأتي للفرع الأخير .... الدفاع الجوي ..... فكما نعلم كانت إسرائيل تستعمل دفاعات جوية أمريكية صرفة حيث كان العمود الفقري للدفاع الجوي الصهويني هي منظومة الهوك الأمريكية و في أواخر الثمانينات دخل الباتريوت الأمريكي الخدمة هناك ..... و لكن منذ أواخر الثمانينات دخل الكيان الصهيوني علي خط تصنيع منظومات الدفاع الجوي بقوة .... و الان تعتمد إسرائيل علي أربع مستويات للدفاع الجوي كلها محلية الصنع بعضها بمساعدة الولايات المتحدة و بعضها الأخر تطوير محلي 100% و هذه المستويات الأربع هي:


حيتس (ارو-3): و يمثل المستوي الأول و خط الدفاع الأول و هو التطوير الأخير لنظام الأرو الصهيوني و الموكل له إعتراض الصواريخ الباليستية خارج الغلاف الجوي .... مثل باقي مشروع الأرو (حيتس) تم بالتعاون مع الولايات المتحدة ممثلة في شركة (بوينج) كما أن حكومة (الولايات المتحدة) قامت بتمويل جزء كبير من المشروع عبر المعونة الأمريكية منذ 2009م .... يبلغ مداه حوالي 200كم و أقصي إرتفاع له فوق ال100كم و يمكن إستعماله كصاروخ مضاد للأقمار الصناعية ..... وعكس صواريخ الأرو القديمة يستعمل الصاروخ الجديد تقنية الhit to kill مثل الثاد الأمريكي ..... النظام بدا تجاربه الأولي في 2011م و كانت أخر تجاربه في ديسمبر 2015 (اي هذا الشهر) و اثبت نجاحه و بدأت عملية الإنتاج التسلسلي له و يتوقع ان يدخل الخدمة في النصف الأول من 2016م.

أرو-2 و 1: و هو المستوي الثاني و الذي يعترض الصواريخ الباليستية داخل الغلاف الجوي و لكن علي إرتفاع 50-60كم .... شرحناه كثيرا من قبل و لكن مبدئيا إذا أردت ان تقارنه وسط النظم المضادة للصواريخ الباليستية في العالم فأنت ستضعه بين الثاد الأمريكي و الأس-400 الروسي .... النظام في الخدمة منذ 2000م.

مقلاع داوود: يعتبر احدث المنظومات الدفاعية الصهيونية من إنتاج شركة (رافاييل) الصهيونية و بدأ العمل عليه في 2006م و قامت الولايات المتحدة بتمويل جزء من الأبحاث الخاصة بالمشروع عبر المعونة العسكرية الأمريكية لإسرائيل كما انضمت (رايثيون) للمشروع في 2013م من أجل الإستفادة من خبرات (رافاييل) في إنتاج صاروخ الستانر الخاص بالمنظومة حيث اعلنت (رايثيون) انها ستقوم بتطوير نسخة جديدة من بالباتريوت الأمريكي الشهير تحت اسم باتريوت باك-4 معتمدا علي الصاروخ الإسرائيلي .... النظام يعترض الأهداف علي إرتفاع بين 25-50كم و بمدي يبلغ 270كم و مخصص لإعتراض الصواريخ الباليستية قصيرة المدي (اقل من 300كم) بالإضافة إلي الصواريخ الغزاوية الكبيرة و جميع المقاتلات و الطائرات بدون طيار.

القبة الحديدية: بدا العمل عليها بعد تزايد التهديدات من جانب حزب الله و حماس للكيان الصهويني بواسطة صواريخ الكاتيوشا و قذائف الهاون و الصواريخ محلية الصنع الصغيرة ... بدأ العمل عليه في 2005م بواسطة شركتي (رافاييل) و IAI الصهيونيتين و دخل الخدمة فعليا في 2011م و يعتمد علي صاروخ التامير و الذي يبلغ طوله و 3م و وزنه 90كجم و مداه حوالي 70كم و أقصي إرتفاع له 15كم .... النظام يمتلك كمبيوتر لتحليل مسار الصواريخ و معرفة الصواريخ التي تمثل تهديدا من التي ستقع في الصحراء دون إحداث أي اضرار ..... طبعا البعص سيقول أن النظام غير فعال و أن رجال حماس إستطاعوا إصابة إسرائيل كثيرا بواسطة صواريخ القسام و الجعبري و البعض سيقول أن النظام فعال .... 

سبايدر: هي منظومة دفاع جوي صهيونية تعتمد علي صواريخ الديربي و البايثون-5 الصهيونية و لكنها للتصدير فقط و لا تعمل داخل إسرائيل.

هوك: خرج من الخدمة حاليا.

باتريوت باك-3: تحدثنا عنه بالتفصيل في منشور سابق يرجى الرجوع اليه.

الدكتور

المروحيات المضادة للغواصات

مروحية صينية طراز زيد-9

المروحية المضادة للغواصات هي أهم آداة لكشف ومطاردة الغواصات ثم تدميرها
كشف الغواصة يتم بواسطة إما السونارات (إيجابية أو سلبية) أو جهاز كشف الظواهر المغناطيسية إضافة لوسائل فرعية كإستخدام الرادار فى حالة ظهور الغواصة على السطح أو تحديد مكان بثها الراديوي أثناء قيامها باستخدام أجهزة إتصالها وممكن للأقمار الصناعية تتبع الغواصات النووية من خلال المياه الساخنة التي تصرفها بإستمرار لتبريد المفاعل.



المروحية تحمل عادة عوامات سونارية وهي عوامات يتم إلقائها فى الماء فى الاماكن المحتمل وجود غواصة بها أو على ممرات تستعملها الغواصات وتقوم بالتنصت وإرسال تلك البيانات لاسلكيا للمروحية وتحمل جهاز كشف ظواهر مغناطيسية وسونار غاطس وهو سونار مرتبط بكابل بالمروحية يرسل نبضات صوتية لرصد الغواصات. وهذا السونار بالتحديد أهم نقاط تميز المروحية فالطائرة ثابتة الجناح لايمكنها إستخدام السونار الغاطس بل تستخدم العوامات وجهاز كشف الشذوذ المغناطيسي ..



بينما السفينة تملك سونار غاطس لكنها بطيئة ولاتستطيع تغطية مساحات واسعة بسرعة كما أنها معرضة لخطر التدمير بواسطة الغواصات وطوربيداتها (السفينة أقرب للطريدة منها للصياد).



طبعا المروحية مداها لايقارن بالسفينة ولازمن بقائها فدمج عمل السفن المضادة للغواصات (فرقاطات ومدمرات) مع مروحيات محمولة على تلك السفن يعطي أفضل النتائج .



عموما هناك ثلاثة نقاط أساسية لأى مقارنة بين مروحيتين مضادتين للغواصات :


*
العامل الأول المروحية كمنصة:


ويشمل سرعتها ومداها وهدوئها أثناء الطيران (صوت المروحية العالي يسهل رصدها كثيرا ويعطي إنذار مبكر للغواصة فتبتعد عن مجال عمل المروحية ).



*
العامل الثاني التجهيزات والتسليح الذي تحمله :


يعني السونار ومدي جودته وكفاءة معالجة البيانات وأنظمة الرؤية الكهروبصرية والحرارية (مهمة لرصد الغواصة على السطح) والرادار إن وجد وأيضا جودة وكفاءة الطوربيدات (ذكرنا من قبل أن الطوربيد الخفيف أهم سلاح ضد الغواصة وأن أفضل طوربيد خفيف فى العالم حاليا هو الأوروبي MU-90 يليه الأمريكي MK-54,MK-50 ).



*
العامل الثالث مرونة المروحية:


بعض المروحيات متخصصة فقط لمكافحة الغواصات وبعضها مضادة للغواصات والسفن وبعضها متعدد الأدوار فيمكن نزع السونار وأجهزة الكشف الأخري وتحويلها لمروحية إنقاذ أو نقل قوات خاصة او أدوار لوجستية والمروحيات المصنوعة من المواد المركبة أفضل من القديمة المصنوعة من المعدن وتتحمل البيئة البحرية بشكل أفضل.


__________________________
__________________


بتلك المعطيات سنجد أن المروحية الأفضل هي الأمريكية
MH-60 روميو وهي آخر نماذج عائلة سي هوك المشتقة من المروحية متعددة الادوار بلاك هوك تتميز بمرونة غير عادية فيمكن تحويلها لمروحية هجومية وتزويدها بصواريخ هيلفاير وقواذف هيدرا أو نقل الجنود بها أو إستخدامها لأدوار النقل أو الإنقاذ..


تحمل طوربيدات MK-50 ,54 ويمكن أن تحصل على طوربيدات MU-90 الاوروبية بحسب الطلب وصواريخ بنجوين المضادة للسفن وهي أنجح الصواريخ قصيرة المدي المضادة للسفن فى العالم إضافة للهيلفاير لمطاردة الزوارق الصغيرة أو حتي الدبابات على السواحل وتملك رادار متعدد الأنماط (حسب الطلب).




------------------------------------

المروحية الثانية هي الإنجليزية AH-101 (تنتجها حاليا شركة أجوستا ويستلاند الإيطالية الإنجليزية ) وهي فى رأيي أفضل منصة مروحية فى العالم تملك السرعة الأعلي والمدي (تعمل ب 3 محركات) إضافة لهدوئها الشديد تملك رادار وسونار رائع ويمكن تسليحها بصواريخ سي سكوا المضادة للسفن ومستقبلا هناك صاروخ جديد هو سي فينوم ويمكن تجهيزها حتي بصواريخ أكبر. تحمل عادة الطوربيدات ستينج راي أبرز عيوبها سعرها الذي يقترب من 100 مليون دولار للمروحية إضافة لأنها أقل مرونة من غيرها ..


---------------------------------


المروحية الثالثة الأوربية NH-90 وهي من إنتاج شركة يوروكوبتر (فرنسية إيطالية فى الأساس) هي مروحية نقل مصنوعة من المواد المركبة ولذلك تتميز بالخفة والرشاقة وتتميز بمرونة عالية فتصلح لتكون مروحية مضادة للغواصات أو مروحية نقل أو إنقاذ ويمكنها العمل بكفاءة كمروحية مضادة للسفن فهي مرشحة لتحمل الصاروخ الجديد سي فينوم المزود بباحث حراري متقدم. تحمل طوربيدات MU-90 ورشاشات على الأبواب الجانبية وحققت نجاحا تصديريا كبيرا.



-------------------------------



المروحية الرابعة الإنجليزية وايلد كات AH-159 ,وهي سليلة سلسلة مروحيات لينكس الرائعة وتملك تشكيلة ممتازة من الأسلحة كصواريخ مارتلت الخفيفة (20 صاروخ ) وصواريخ سي فينوم المضادة للسفن وطوربيدات ستينج راي إضافة لرشاشات على الأبواب الجانبية.

المروحية سريعة جدا (اللينكس ظلت تحمل الرقم القياسي لأسرع مروحية فى العالم لفترة طويلة ) وتمتاز بقلة تكلفة التشغيل وطلبتها كوريا الجنوبية

متخصصة فى العمل ضد السفن والغواصات مع قدرة بسيطة على أداء أدوار الإنقاذ والبحث .



------------------------------

السوبر لينكس 300 تأتي فى المرتبة الخامسة ثم المروحية الفرنسية بانثر يليها الدوفين الفرنسية والهاربين الصينية Z-9 و Z-19 والروسية KA-27>

غير مقتنع بتاتا بالمروحيات الضخمة القديمة مثل الميل مي 14 الروسية والفرنسية سوبر فريليون ونسختها الصينية Z-8 وZ-18 والإنجليزية سي كينج فهي تفتقد المرونة لتشغيلها من السفن الصغيرة كالقراويط (كورفيت) والفرقاطات الخفيفة ومكلفة في تشغيلها وصيانتها ..


--------------------------

عند تناولي المروحيات المضادة للغواصات تركت 2 من المروحيات الممتازة:

الأولي هي مروحية سيكورسكي سيكلون CH-148 Cyclone وهي مشتقة من المروحية S-92 وهي أحد تطويرات البلاك هوك (تسمي أحيانا سوبر هوك) فيمكن إعتبارها إبنه عم الروميو لكن بحجم أكبر فوزن إقلاعها يزيد 3 طن عن البلاك هوك.

مروحية رائعة ككل مروحيات سيكورسكي ورغم حجمها الضخم لكن تم دمجها على الفرقاطات الكندية المضادة للغواصات مع بعض التعديلات .

المروحية تحمل 22 جندي فى عمليات الإبرار وتحمل طوربيدات MK-46 ,MK-50,MK-54 ومعدات كاملة للحرب ضد الغواصات(سونارات غاطسة وعوامات سونارية إلخ ).. وبالتأكيد يمكن دمج صواريخ كبيرة مثل الإكسوسيت عليها (إن وافقت فرنسا).. كمنصة بالتأكيد أفضل من الروميو فهي أسرع وبمدي أكبر وحمولة تزيد عن 5 أطنان مع محركين بقوة إجمالية 6000 حصان لكنها مروحية حديثة ولم تطلبها البحرية الأمريكية وبالتالي لم تحظي بنفس التجهيزات التي تملكها الروميو والسي هوك.

النسخة S-92 تعمل بنجاح فى دول كثيرة كمروحية نقل رائعة ..

النسخة المدنية تعمل فى قطر والبحرين والسعودية وتركيا والصين بينما النسخة العسكرية فى الكويت إضافة لدول كثيرة أخري .

أتوقع لها مستقبل رائع فهي البديل المثالي للمروحيات الكبيرة القديمة مثل السي كينج والميل مي 14 والسوبر فريليون ومناسبة لأغلب الفرقاطات والمدمرات مع تعديلات فى الهناجر ونقاط الهبوط .


----------------------------

المروحية الثانية هي عائلة سوبر بوما /كوجار/كاركال/بوما .

طبعا هي مروحيات منتشرة وناجحة جدا جدا جدا ولكن نسخها البحرية أقل شهرة
المروحية كبيرة وقادرة على أداء كل الادوار من عمليات الإبرار لمكافحة الغواصات للإنقاذ والعمل ضد السفن (مسلحة بصواريخ إكسوسيت) .

حتي تستطيع القيام بالدعم الناري وهناك نسخ من الكوجار والكاركال مخصصة لمهام الإنقاذ القتالي CSAR وهي وحدات خاصة تلتقط الطيارين الذين سقطت طياراتهم فى الأراضي المعادية بالمناسبة تركيا والسعودية وإسرائيل هم فقط من يملكون أسراب CSAR فى المنطقة.

مشكلتها أنها مروحية كبيرة لاتعمل من فرقاطات أو مدمرات (فرنسا تستعمل البانثر وال NH-90 واللينكس للعمل فوق السفن القتالية المتوسطة).. لكنها يمكن أن تعمل من فوق حاملات المروحيات مثل الميسترال ..



محمد الغوري

صقر جنرال ديناميكس الأشهر (إف-16)

المقاتلة الشهيرة F-16


للهيمنة الأمريكية علي العالم أوجه كثيرة .... منها الدولار الذي يعتبر عملة شبه رسمية للكثير من دول العالم و الذي يمثل الهيمنة الإقتصادية ..... منها ماكدونالدز و كنتاكي و كل تلك المطاعم و المحلات الأمريكية و التي تعبر عن هيمنة النمط الحياتي الأمريكي علي العالم .... منها هوليوود و الجامعات الأمريكية (هارفارد و ييل و ستانفورد... إلخ) و التي تمثل الهيمنة العلمية و الثقافية .... و أخيرا الإف-16 و التي تمثل الهيمنة العسكرية!!!!


أظن أني قد قصصت لكم بداية القصة حين تحدثنا عن الدبور .... علي اي حال دعونا نتذكر .... رأي الأمريكان أن طائرة ميج الجديدة ميج-25 تمثل خطورة بالغة علي القوات الجوية الأمريكية .... فكانت الإف-15 .... كانت الإف-15 رهيبة بكل ما في الكلمة من معني و لكن كانت هناك مشكلة بسيطة .... الطائرة كبيرة جدا و باهظة الثمن بطريقة مبالغ فيها و القوات الجوية الأمريكية بحاجة لمقاتلات متعددة المهام و تكون خفيفة و رخيصة .... فكانت المنافسة بين نورثروب و طائرتها إف-17 (التي تحولت للبحرية و أصبحت إف-18 فيما بعد) و صقر جنرال ديناميكس ... الإف-16.... طبعا تعلمون من الفائز..


حلقت الطائرة للمرة الأولي في 1974 و دخلت الخدمة رسميا في 1978 و تم إنتاج أكثر من 4500 طائرة و لا تزال علي خطوط الإنتاج إلي الان .... فهي تعمل في 25 دولة حول العالم منها مصر و الأردن و الإمارات و العراق و المغرب في عالمنا العربي .... فالإف-16 تماثل الميج-21 السوفيتية من حيث الإنتشار فلقد تم إنتاجها في العديد من الدول تأتي علي راسها تركيا التي أنتجت حوالي 270 طائرة ثم هولندا و بلجيكا و الدنمارك و كوريا الجنوبية.


للإف-16 تاريخ قتالي طويـــل ..... كانت بدايته في البقاع في لبنان حينما اسقطت الإف-16 هيليكوبتر سورية من طراز مي-8 في 1981 ..... ثم قامت 8 طائرات إف-16 ترافقها مقاتلات الإف-15 بمهاجمة مفاعل أوزيراك النووي في العراق و قصفه بنجاح .... ثم جاءت معارك البقاع و إجتياح لبنان عام 1982 حيث إستطاعت طائرات الإف-16 الإسرائيلية إسقاط حوالي 40 طائرة سورية بين ميج-21 و 23!!!


و شاركت الإف-16 بنجاح في حرب الخليج الأولي و شاركت في حرب كوسوفو و إستطاعت مقاتلة إف-16 هولندية بلوك 15 (القديم) إسقاط ميج-29 صربية بصاروخ سبارو
و في بحر إيجة كان للطيارين الأتراك و اليونانيين الكثير من المعارك في تسعينيات القرن الماضي .... فلقد إستطاعت الميراج-2000 اليونانية إسقاط الإف-16 التركية مرتين بين 1995 و 1996 و في 2006 قامت طائرتين إف-16 يونانيتين بإعتراض طائرتين إف-16 تركيتين إخترقتا الحدود اليونانية و دارت بينهما معركة طويلة نسبيا إنتهت بإرتطام طائرة يونانية و أخري تركية في الجو ووفاة الطيار اليوناني و نجاة التركي.


و في باكستان عام 2008 علي أثر عملية مومباي الشهيرة و إرتفاع التوتر بين العدوتين اللدودتين في شبه القارة الهندية (الهند و باكستان) إلي ما قبل الحرب و بدء الهند في حشد قواتها علي الحدود .... كانت شجاعة و مهارة الطيارين الباكستانيين و الذين طاروا بمقاتلات الإف-16 فوق شمال الهند أكثر من مرة أحد اسباب عدم تهور الهند و إندفاعها للقيام بعملية عسكرية ضد (باكستان).



المواصفات: 

بالتأكيد ليست البلوك 15 القديمة مثل البلوك 60 أو الصوفا الإسرائيلية و لكن علي اي حال:

الطاقم: واحد أو إثنين.

الطول: 15م.
عرض الأجنحة: 9.96م.
الوزن فارغة: 8570 كجم أما البلوك 60 الإماراتية فيبلغ وزنها 9900كجم فارغة.

المحرك: F110-GE-100تربوفان و الذي يولد 127 كيلونيوتن بإستعمال الحارق اللاحق أما البلوك 60 الإماراتية فزودت بالمحرك F110-GE-132 و الذي يولد 145 كيلونيوتن بإستعمال الحارق اللاحق.

أقصي سرعة: 2100 كم/س علي إرتفاع 30 الف قدم.

المدي: بإستعمال خزانات الوقود الكتفية و ثلاث خزانات وقود خارجية هو 4200كم.




الأفيونكس:

و هنا يأتي الخلاف الرئيسي بين بلوك و أخر:

--فالبلوكات الأولي و هي 1 و 5 و 10 تم تزويدها برادار جرومان APG-66 و الذي كان يعمل في النطاق إكس و يستطيع توجيه صواريخ السبارو.

--ثم جاء البلوك 15 و هو أكثر البلوكات إنتشارا و تميز بأجنحة أكبر من البلوك السابق و أنف من الألومنيوم بدلا من التيتانيوم و رادار جرومان APG-66v(2) و القادر علي توجيه صواريخ الأمرام (بعد دخولها الخدمة طبعا في 1991) كما كان قادرا علي تتبع 10 أهداف في ان واحد و الإشتباك مع 6 في أن واحد كما تميز بمدي كشف 25% أكبر من سابقه و قدرات اعلي في مقاومة الشويش و رسم الخرائط الأرضية.

--البلوك 20 و الذي تم بيعه لتايوان و تميز بوجود نقطتي تعليق خارجيتين إضافيتين و تميز برادار جديد و هو APG-66v(3) و القادر علي توجيه نوعين من صواريخ الـ BVR في أن واحد كما كانت أول طراز يتم دمج بود التهديف و الملاحة الليلية لانترن عليه مما مكن المقاتلة من إستعمال القذائف الموجهة بالليزر و الملاحة ليلا بكفاءة.

--البلوك 25 و الذي تميز بكابينة قيادة أرقي و رادار APG-68 و الذي تميز عن سابقه بقدرته علي تعقب الأهداف الأرضية المتحركة و نظام تحكم نيراني أرقي و القدرة علي الإتصال بالمقاتلات الأخري من نفس الطراز و نقل صورة المعركة لها.

-- البلوك30/32 و لأول مرة تقدم الشركة نفس المقاتلة و لكن بمحركين مختلفين واحد من طراز برات أند ويتني و هو البلوك 30 و الأخر من طراز جنرال إليكتريك و هو البلوك 32 و تميزت المقاتلة بالقدرة علي اطلاق صواريخ الشرايك و الهارم و الصواريخ الأمرام الجديدة وقتها كما تمتعت بجهاز ملاحة بالجي بي اس مما مكنها في المستقبل من إطلاق قنابل الجاي دام و تم دمج بود التهديف الجديد لايتنينج عليها بالإضافة إلي حزمة الحرب الإلكترونية المتقدمة AN/ALQ-132.

-- البلوك 40/42 تميزت بقدرة افضل علي القتال الليلي بسبب قمرة القيادة الجديدة كما تميز الرادار الجديد APG-68 v(2) (3) بقدرة علي ترقيته دون الحاجة لتغيير اي أجزاء من الرادار ... المقاتلة كانت ايضا أول مقاتلة تستطيع حمل و إطلاق صاروخ الكروز الجديد جاي سو و القنابل الخارقة للتحصينات GBU-27.

-- البلوك50/52 تميز بالرادار ABG-68v(5) و الذي تميز عن سابقه بقدرة أعلي علي نقل البيانات فقط.

-- البلوك 50/52+ تميز بالرادار الجديد APG-68v(9) و الذي تميز بمدي ابعد من سابقه بحوالي 30% ليصل إلي حوالي 280كم للأهداف ذات المقطع الراداري 5م2 و قدرة أعلي كثيرا علي مقاومة التشويش و قدرات أفضل في الSAR كما تميز بخزانات الوقود الكتفية و التي زادت من مدي الطائرة بحوالي 30% و أتاح لها تحرير نقطتي تعليق خارجيتين لحمل أسلحة أكثر و تميز بخوذة التوجيه JHMC مما مكنها من إستعمال الجيل الجديد من صواريخ السايدويندر أكس..

-- البلوك-60 و هي تعمل في الإمارات و تميزت برادار الأيسا الجديد APG-80 و الشبيه برادار الإف-35 و الذي يزيد المدي بحوالي 20% عن سابقه كما تميزت بوجود حزمة حرب إليكترونية متقدمة جديدة و و هي AN/ALQ-165 شبيهة بالباراكودا الموجودة في الإف-35 .... المقاتلة أيضا مجهزة ببود تهديف بالليزر مدمج داخل المقاتلة فلا تحتاج لحمل بودات تهديف خارجية مثل الإف-35 و بداتا لينك متقدمة تستطيع إرسال و إستقبال البيانات بسرعة تبلغ 1000 ضعف البلوكات السابقة مثل الإف-35 أيضا كما تميز تسليحها عن البلوك 52+ بالقدرة علي إطلاق صواريخ السلامر البحرية و من أجل الوزن الزيادة تم إستبدال المحرك بمحرك جديد و هو F110-GE-132 يولد 145 كيلونيوتن بدلا من 127 كيلونيوتن مثل المحرك السابق.


التسليح:

 مدفع 20 mm (0.787 in) M61 Vulcan 6-barreled Gatling cannon,

بالإضافة إلي 11 نقطة تعليق و تختلف الحمولة من بلوك لأخر فحمولة البلوكات القديمة لم تكن تزيد علي 6000كجم إرتفعت لحوالي 7700كجم في البلوك 60 الإماراتية و الصوفا الصهيونية.

يبلغ ثمن الإف-16 بلوك 52+ بين ال90-95 مليون دولار و قدمت شركة (لوكهيد-مارتن) الأف-18 بلوك 60 أي أن في المناقصة الهندية بحوالي 111 مليون دولار للمقاتلة الواحدة كما أنها تعتبر من أرخص مقاتلات الجيل الرابع من حيث تكلفة التشغيل و التي لا تتعدي ال7000 دولار/للساعة قارن هذا الرقم بالتايفون و التي تبلغ تكلفة التشغيل لها حوالي 18ألف يورو/الساعة و الرافال 16 الف يورو/للساعة و السوبر هورنيت 24ألف دولار/الساعة .... دعك طبعا من الإف-35 و التي تبلغ تكلفة التشغيل لها 44ألف دولار/الساعة.


الدكتور